فيروس كورونا انتقل في البداية من خلال التعامل مع الإبل ثم انتشر بين البشر

حث الحجاج على النظافة الشخصية لمنع كورونا

حث مسؤول بمنظمة الصحة العالمية، الخميس، ملايين المسلمين الذين يعتزمون الحج إلى مكة في السعودية، على الاهتمام بأساسيات النظافة الشخصية، إذ تزيد التجمعات خطورة انتشار متلازمة الشرق الأوسط التنفسية.

وسجلت المنظمة التابعة للأمم المتحدة إصابة 827 حالة بفيروس كورونا، و287 حالة وفاة بسببه، معظمها في المملكة السعودية. ويعتقد أن الفيروس انتقل في البداية من خلال التعامل مع الإبل، ثم انتشر بين البشر من خلال سوائل الجسم.

وقال مارك جيكوبس، مدير منطقة غرب المحيط الهادئ للأمراض المعدية في منظمة الصحة العالمية، إن غسل اليدين والابتعاد عن الأشخاص المصابين بالسعال من الطرق البسيطة لمنع انتشار الفيروس.

وأضاف أن هناك فرصة ضئيلة لانتشاره في معظم الحالات، لكن العاملين في مجال الصحة الذين يعتنون بمرضى المتلازمة، وهؤلاء المتصلين بالإبل والموجودين في التجمعات الكبيرة معرضون لبعض الخطر.

وأوضح أن "أي تجمع لعدد كبير من الناس يمكن أن يؤدي إلى مخاطر تتعلق بالأمراض المعدية". وأشار جيكوبس إلى أنه تم اكتشاف حالات لفيروس كورونا في عدد من الدول، لكنها مرتبطة بحالات في دول أقل في شبه الجزيرة العربية.