طفلة فلسطينية تتفقد مبنى استهدفته غارة اسرائيلية في غزة

22 مصابا فلسطينيا في غارات جوية اسرائيلية مع بدء عملية عسكرية على قطاع غزة

اصيب 22 فلسطينيا في سلسلة غارات شنها الطيران الحربي الاسرائيلي مع بدء عملية عسكرية جوية على قطاع غزة ليل الاثنين الثلاثاء، على ما افادت مصادر طبية وامنية.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة اشرف القدرة "عدد المصابين منذ بدء العملية العدوانية الاسرائيلية الجديدة الليلة الماضية وصل الى 22 مصابا بينهم اثنان في حالة خطرة" مشيرا الى ان بين الجرحى "سبعة اطفال و3 سيدات".

وصباح الثلاثاء اعلنت مصادر طبية وامنية فلسطينية عن اصابة خمسة فلسطينيين في غارات جوية اسرائيلية.

وحول ذلك اوضح القدرة ان "خمسة مواطنين اصيبوا بشظايا صواريخ اطلقتها طائرات الاحتلال في دير البلح (جنوب) وبيت لاهيا (شمال)".

وتابع "اصيب اربعة مواطنين هم سيدة وشابان وصبي  في غارة على بلدة بيت لاهيا ونقلوا الى مستشفى كمال عدوان لتلقي العلاج كما اصيبت سيدة تبلغ 50 عاما باستهداف منطقة خالية في دير البلح".

وقال مصدر امني ان الطيران الاسرائيلي نفذ سبع غارات صباح اليوم على مناطق في مدينة غزة ودير البلح وبيت لاهيا وبيت حانون في شمال القطاع.

واعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي انها "بدات عملية اطلق عليها البنيان المرصوص وقصفت +المغتصبات الصهيونية+ ب60 صاروخا والعدو يعترف باصابة مغتصبين في قصف السرايا لمدينة اسدود المحتلة".

وهذه المرة الاولى التي تعلن فيها سرايا القدس مشاركتها في الهجمات الصاروخية من غزة على اسرائيل منذ بدء التوتر الاخير على حدود القطاع.

وشن سلاح الجو الاسرائيلي منذ بدء العملية العسكرية الجوية التي اطلق عليها اسم "الجرف الصامد" ليل الاثنين الثلاثاء اكثر من سبعين غارة استهدفت مناطق مختلفة في القطاع من بينها خمسة منازل دمرت كليا.

وبدأت هذه العملية الاسرائيلية بعد اطلاق خصوصا حركة حماس عشرات الصواريخ على جنوب اسرائيل.

وقالت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي لوكالة فرانس برس صباح الثلاثاء انه تم اطلاق 25 صاروخا من قطاع غزة منذ منتصف الليلة الماضية على اسرائيل منها "16 صاروخا في الساعة الاخيرة".

ولم تعط المتحدثة رقما محددا حول عدد الغارات الجوية الاسرائيلية التي شنت ضد القطاع.

وعقد وزير الدفاع الاسرائيلي موشيه يعالون الثلاثاء مشاورات مع قائد الجبهة الجنوبية في الجبهة الداخلية ومسؤولين اخرين في وزارته.

ونقل بيان صادر عن مكتب يعالون قوله "نحن نستعد لشن حملة ضد حماس لن تنتهي في بضعة ايام".

واضاف "في الساعات الاخيرة، ضربنا بقوة والحقنا اضرارا بعشرات من ممتلكات حماس وسيواصل الجيش جهوده الهجومية بطريقة من شأنها تدفيع حركة حماس ثمنا باهظا للغاية".

وفي حديث لاذاعة الجيش الاسرائيلي، اكد المتحدث باسم الجيش الجنرال موتي الموز "سنحشد المزيد من قوات المشاة والدبابات والمدفعيات وكل ما يلزم لاستعادة الهدوء في الجنوب".

وبحسب الموز فان الجيش يدير هذه العملية على "مراحل" مشيرا ان "المرحلة الاولى جرت الليلة الماضية مع غارات جوية على منازل الناشطين والبنى التحتية الارهابية. ولقد تلقينا تعليمات من القيادة السياسية بضرب حماس بقوة".

ومن ناحيته، دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس في بيان اسرائيل الى وقف التصعيد فورا.

وقال عباس ليل الاثنين " نطالب إسرائيل بوقف التصعيد فورا ووقف غاراتها على قطاع غزة".

كما دعا الرئيس الفلسطيني المجتمع الدولي إلى "التدخل الفوري والعاجل لوقف هذا التصعيد الإسرائيلي الخطير الذي سيجر المنطقة الى مزيد من الدمار وعدم الاستقرار".

 

×