شيعة يتظاهرون في نيودلهي مساء 3 يوليو 2014 للتنديد باعمال العنف في العراق

ممرضات هنديات عالقات في العراق سيتم الافراج عنهن قريبا

صرحت احدى 46 ممرضة هندية عالقات في العراق في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس الجمعة انه سيتم الافراج عنهن قريبا ليتوجهن بعد ذلك الى اربيل عاصمة كردستان العراق.

وكانت وزارة الخارجية الهندية تحدثت في 18 حزيران/يونيو عن 46 ممرضة هندية عالقات في العراق بدون امكانية التنقل بسبب الاضطرابات. وقالت عدة ممرضات منهن لمحطات تلفزيون هندية انهن في مستشفى كركوك وقد تركهن ارباب العمل بدون دعم من الجيش.

وقالت الممرضة تينسي توماس في اتصال هاتفي مع فرانس برس "البعض هنا يقول اننا سنتوجه الى اربيل"، مضيفة ان المجموعة نقلت مؤخرا الى الموصل التي يسيطر عليها جهاديو "الدولة الاسلامية".

وصرح دبلوماسي هندي طالبا عدم الكشف عن هويته انه يتوقع ان تصل المجموعة في وقت لاحق الجمعة الى اربيل التي تبعد مسافة قصيرة عن الموصل لكنها في منأى من المعارك.

واضاف الدبلوماسي ان مجموعة من مسؤولي الحكومة الهندية ينتظرون في كردستان العراق التي تتمتع بحكم ذاتي والترتيبات جارية لاعادة الممرضات الى الهند.

وكانت الخارجية الهندية تحدثت في 18 حزيران/يونيو ايضا عن خطف مجموعة اخرى من الهنود هم عمال يعملون في ورشة بناء في شمال العراق. وقال الناطق باسم الوزارة سيد اكبر الدين "خطف اربعون عاملا هنديا من شركة طارق نور الهدى في الموصل".

وقالت صحيفة تايمز اوف انديا حينذاك ان العمال خطفوا اثناء اجلائهم من منطقة الموصل.

وتقدر الحكومة الهندية عدد رعاياها العالقين في النزاع ب120 شخصا.

 

×