جنود اسرائيليون ينتشرون في الخليل

مقتل شاب فلسطيني بعد خطفه في القدس في ما يبدو هجوما انتقاميا

قتل شاب فلسطيني من القدس الشرقية المحتلة بعد خطفه في وقت مبكر من صباح الاربعاء في ما يبدو هجوما انتقاميا ردا على مقتل ثلاثة اسرائيليين في الضفة الغربية، بحسب ما اعلنت اذاعة الجيش الاسرائيلي.

وقالت الاذاعة ان الشاب شوهد وهو يرغم على الدخول الى سيارة في حي شعفاط وتم العثور على جثته بعد عدة ساعات في حي اخر في المدينة، واصفة الحادث بانه "يشتبه بانه هجوم انتقامي".

وقالت الشرطة الاسرائيلية بانها تحقق في بلاغات حول الاختطاف واكدت العثور على جثة ولكنها لم تؤكد ان كانت هناك علاقة بين الحادثين.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا سمري "في الساعات الاولى من صباح الاربعاء،تم استلام بلاغ حول ادخال شخص عنوة الى مركبة في بيت حنينا" وهو حي معروف في القدس الشرقية المحتلة.

واضافت "بعد ساعة، تم العثور على جثة في القدس لم يتم التعرف عليها بعد" مشيرة الى ان الشرطة تسعى للتثبت مما اذا كانت هنالك علاقة بين الحادثين.

ونقلت اذاعة الجيش الاسرائيلي عن شهود عيان ان سيارة سوداء توقفت بالقرب من الشاب وتم اجباره على الدخول اليها.

وبعد ساعات، قامت عائلة الشاب بتقديم بلاغ حول فقدانه مشيرة الى انه يبلغ من العمر نحو 16 عاما.

وتم العثور على الجثة في غابة في القدس الغربية.

وكانت اسرائيل عثرت مساء الاحد على جثث ثلاثة اسرائيليين فقدوا منذ 12 حزيران/يونيو الماضي بالقرب من منطقة حلحول قرب الخليل.