جنود اسرائيليون ينتشرون في موقع العثور على المفقودين الثلاثة في حلحول

مقتل شاب فلسطيني على يد الجيش الاسرائيلي بالضفة الغربية

قتل شاب فلسطيني صباح الثلاثاء على يد الجيش الاسرائيلي خلال عملية ضد مخيم جنين للاجئين الفلسطينيين باقصى شمال الضفة الغربية، حسب ما اعلن مصدر امني وطبي فلسطيني.

ويدعى الشاب يوسف ابو زغير ويبلغ من العمر 18 عاما. ولا يبدو ان الحادث على علاقة بالعمليات التي يقوم بها الجيش الاسرائيلي في جنوب الضفة الغربية بعد خطف ومقتل ثلاثة شبان اسرائيليين، حسب ما اوضح المصدر نفسه.

واعلنت اسرائيل الاثنين العثور على جثث الاسرائيليين الثلاثة الذين فقدوا في الضفة الغربية المحتلة منذ 12 حزيران/يونيو، واتهمت حركة حماس بخطفهم وقتلهم.

واعلن الجيش الاسرائيلي في بيان "خلال البحث عن ايال يفراح وجلعاد شاعر ونفتالي فرينكيل، عثر الجيش الاسرائيلي على ثلاث جثث قرب الخليل". ولم تتضح حتى الان كيفية وفاتهم.

كما شن الطيران الحربي الاسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء عشرات الغارات الجوية على اهداف مختلفة في قطاع غزة بينها مواقع تابعة لحركتي حماس والجهاد الاسلامي.

واكد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو ان حماس مسؤولة عن مقتل الاسرائيليين الثلاثة و"ستدفع" ثمن ذلك.

وقال نتانياهو كما نقل عنه مكتبه ان الشبان "خطفوا واغتيلوا بدم بارد بايدي حيوانات باشكال بشر. ان حماس مسؤولة وحماس ستدفع" الثمن.

وهدم الجيش الاسرائيلي مساء الاثنين منزلي المشتبه بهما الرئيسيين في عملية خطف الشبان الاسرائيليين، بحسب ما افاد شهود وكالة فرانس برس.

وقال الشهود ان منزلي مروان القواسمة وعامر ابو عيشة العضوين في حركة حماس بالخليل قد ازيلا بالمتفجرات.

وكانت منظمات الدفاع عن حقوق الانسان قد حذرت من عودة اسرائيل الى ممارسة سياسة الهدم بحق من يشنون هجمات، وذلك للمرة الاولى منذ العام 2005.

وقالت مصادر عسكرية اسرائيلية لفرانس برس ان الجيش قام بتفجير باب منزل مروان القواسمة مؤكدة ان المبنى لا يزال قائما، لكنها لم تدل بمعلومات عن المنزل الاخر.

وشن الطيران الحربي الاسرائيلي في ساعات الفجر الاولى من الثلاثاء عشرات الغارات الجوية على اهداف مختلفة في قطاع غزة مما اوقع اربعة جرحى، بحسب مصادر طبية وامنية.

وقال اياد البزم المتحدث باسم وزارة الداخلية في غزة لوكالة فرانس برس ان "طيران الاحتلال الحربي الاسرائيلي من طراز اف 16 نفذ فجر اليوم اكثر من ثلاثين غارة جوية اطلق خلالها اكثر من اربعين صاروخا على كافة مناطق قطاع غزة مثل رفح وخان يونس (جنوب) ومخيم النصيرات ودير البلح (وسط) وشمال القطاع بالاضافة الى مدينة غزة".

واعلن الطبيب اشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة ان "اربعة عاملين في المحررات (المستوطنات السابقة) اصيبوا خلال القصف للمناطق غرب خان يونس".

ووصف القدرة حالة المصابين بانها "بين خطيرة ومتوسطة وتم نقلهم الى مستشفى ناصر بخان يونس لتلقي العلاج".

 

×