×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
سامي أبو زهري

حكومة' حماس تحتج على حكومة الوفاق الفلسطينية وفتح تدعو لمنحها الفرصة

احتجت حركة حماس اليوم الاثنين على أداء حكومة الوفاق الفلسطينية متهمة إياها بتهميش متعمد لقضايا قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم الحركة سامي أبو زهري للصحفيين في غزة "إن حكومة الوفاق تمارس تهميشا بحق قطاع غزة ووزرائها في الضفة الغربية لا يتواصلون مع وكلاء وزارتهم في القطاع".

وأضاف أبو زهري :"هناك تباطؤ من قبل وزراء الحكومة في رام الله بالتحديد في قضية صرف الرواتب والتواصل مع الوزارات في غزة ما يدفعنا إلى التحذير من حالة فراغ أمني وإداري في مؤسسات غزة".

واعتبر أن المبررات التي تسوقها الحكومة بشأن رواتب موظفي حكومة حماس السابقة في غزة "غير مقبولة"، داعيا الحكومة إلى "وقف سياسة التمييز بين الموظفين".

وطالب أبو زهري الحكومة بضرورة حل جميع مشكلات قطاع غزة وخصوصا مشكلة الرواتب.

وكان أبو زهري يتحدث عقب اجتماع عقد بين ممثلي الفصائل الفلسطينية في غزة ووزراء حكومة الوفاق الأربعة في القطاع.

وتضمن اللقاء تسليم مذكرة من الفصائل إلى الوزراء الأربعة تطلب حل أزمات قطاع غزة. وبهذا الصدد قال وزير العمل مأمون أبو شهلا إن جهودا مكثفة تبذل لحل مشاكل قطاع غزة وبمسئولية عالية على أن تظهر النتائج خلال أيام.

في المقابل، دعا الناطق باسم حركة فتح فايز أبو عيطة إلى منح حكومة الوفاق الفرصة الكافية مع التأكيد على دعمها في مواجهة ما يعترضها من عقبات. وأكد أبو عيطة على الحاجة إلى تكاتف جهود الكل الوطني لإنجاح حكومة الوفاق خصوصا بعد مضي شهر واحد فقط على تشكيل الحكومة.

وأدت حكومة الوفاق اليمين القانونية أمام الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الثاني من الشهر الجاري بموجب تفاهمات للمصالحة أعلنت بعد محادثات في غزة بين وفد من منظمة التحرير وحماس في 23 'أبريل الماضي.

وتواجه الحكومة معضلة مطالبتها من حماس بصرف رواتب 50 ألف موظف عينتهم الحركة في غزة خلال سنوات الانقسام ضمن حكومتها المقالة الأمر الذي ترفضه السلطة الفلسطينية.