×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
ايران و قطر تعدان بالتعاون ضد الارهاب

ايران وقطر تعدان بالتعاون ضد "الارهاب"

وعد الرئيس الايراني حسن روحاني وامير قطر تميم بن حمد آل ثاني الاحد بالتعاون ضد "الارهاب" كما اعلنت الرئاسة الايرانية في الوقت الذي يغرق العراق في الفوضى بسبب الهجوم الذي يشنه المسلحون السنة المتطرفون.

وفي محادثة هاتفية اعرب امير قطر والرئيس الايراني عن الرغبة في القيام ب"دور بناء لاحلال الامن والاستقرار" في المنطقة كما جاء في بيان للرئاسة الايرانية.

وقال روحاني، حسب البيان، ان القضاء على "الارهاب والتطرف يتطلب من المسلمين كافة السير يدا في يد والتعاون".

واكد ان ايران على استعداد للقيام بذلك ول"محاربة انعدام الامن وزعزعة الاستقرار في المنطقة" الذي لا يستفيد منه سوى "الصهاينة واعداء العالم الاسلامي".

وتدعم ايران، ذات الغالبية الشيعية، رئيس الوزراء العراقي الشيعي نوري المالكي ضد المسلحين السنة بقيادة تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" (داعش) الذين استولوا منذ 9 يونيو على مناطق واسعة شمال وغرب العراق.

وتصر ايران على ان الازمة في العراق ليست نزاعا طائفيا وانما معركة ضد الارهاب.

وبعد بداية الهجوم اكد مسؤولون ايرانيون ووسائل اعلام ايرانية ان المسلحين السنة مدعومون ماليا وعسكريا من السعودية وقطر.

وفي 22 يونيو حذر روحاني "الدول التي تدعم الارهابيين باموال البترودولار" متوقعا ان تكون هي نفسها الاهداف القادمة لهذه الجماعات.

وحسب البيان الايراني فان امير قطر شدد على "ضرورة قيام تعاون بين الدول الاسلامية لمنع امتداد الازمة (العراقية) في المنطقة".

وقال "علينا جميعا التعاون معا ضد الارهاب في المنطقة لان الازمة الحالية شديدة الخطورة".