فلسطينيون تجمعوا حول سيارة استهدفت في غارة اسرائيلية على غزة

سلاح الجو الاسرائيلي يشن سلسلة غارات على قطاع غزة

شنت الطائرات الحربية الاسرائيلية فجر السبت سلسلة غارات جوية على عدة اهداف في قطاع غزة الا انها لم تسفر عن وقوع اصابات بحسب مصادر امنية وطبية فلسطينية.

وقالت وزارة الداخلية التابعة لحكومة حماس السابقة على موقعها على فيسبوك ان "طائرات الاحتلال تقصف موقعا للشرطة البحرية (التابعة لحماس) غرب الوسطى واراضي زراعية وسط وجنوب القطاع".

واضاف مصدر امني ان "الطائرات الاسرائيلية استهدفت موقعين لكتائب القسام احدهما في مخيم النصيرات والاخر في مدينة خانيونس".

من جانبها اعلنت وزارة الصحة التابعة لحماس ان اي من هذه الغارات لم تسفر عن وقوع اصابات.

وتاتي هذه الغارات بعد ان اعلنت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي مساء الجمعة ان خمسة صواريخ اطلقت من قطاع غزة وسقطت في الاراضي الاسرائيلية لكنها لم تسفر عن اصابات او خسائر.

وقالت المتحدثة ان "نظام القبة الحديدية" لاعتراض الصواريخ اسقط صاروخين منها في الجو.

وقتل فلسطينيان الجمعة في غارة جوية اسرائيلية استهدفت سيارة مدنية في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة، بحسب ما اعلنت وزارة الصحة في حكومة حماس السابقة التي كانت تدير قطاع غزة.

وصباح الجمعة جرح خمسة فلسطينيين احدهم طفل وصفت جروحه بانها "خطيرة" في قصف مدفعي اسرائيلي شرق مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة وفقا لنفس المصدر.

وفي منتصف الشهر الجاري، قتل فلسطيني واصيب اخران في غارة جوية اسرائيلية استهدفت دراجة نارية شمال القطاع، وفقا لمصدر طبي والجيش الاسرائيلي الذي قال حينها انه استهدف "ارهابيين ينتمون الى الجهاد العالمي في شمال قطاع غزة"، في اشارة الى مجموعات جهادية قريبة من تنظيم القاعدة.

ويسود توتر على الحدود بين قطاع غزة واسرائيل بعد تصاعد عمليات اطلاق الصواريخ والغارات الجوية التي تشنها اسرائيل ردا على ذلك.

ويقوم الجيش والاجهزة الامنية الاسرائيلية بعمليات مكثفة بحثا عن ثلاثة شبان اسرائيليين اعتبروا مخطوفين منذ 12 حزيران/يونيو في الضفة الغربية.

وقتل خمسة فلسطينيين بيد جنود اسرائيليين خلال هذه العملية واعتقل نحو 400 غالبيتهم من اعضاء حركة حماس التي تسيطر قواتها الامنية على قطاع غزة والتي تنسب اليها اسرائيل عملية الخطف التي لم تعلن اي جهة مسؤوليتها جديا.