موكب لكتائب العباس في كربلاء وتضم متطوعين لحماية المقامات الشيعية

القوات العراقية بدأت عملية واسعة لاستعادة السيطرة على تكريت

بدأت القوات العراقية الجمعة عملية واسعة لاستعادة السيطرة على مدينة تكريت كبرة مدن محافظة صلاح الدين والتي يسيطر عليها مسلحون متطرفون، حسبما افادت مصادر امنية ومحلية وكالة فرانس برس.

وقال مسؤول عسكري بارز ان "قوات طيران الجيش تنفذ عمليات قصف مكثف تستهدف المسلحين في مدينة تكريت (160 كلم شمال بغداد) بهدف حماية القوات التي تسيطر على جامعة تكريت".

واضاف ان "قوات اخرى تنتشر حول مدينة تكريت استعدادا لتنفيذ عملية كبيرة ضد الارهابيين المتواجدين في المدينة".

واكد المسؤول العسكري ان "تحقيق التقدم في مدينة تكريت يؤمن الطريق لاستعادة السيطرة على مدينة الموصل (350 كلم شمال بغداد)  اضافة الى السيطرة على الارض في اتجاه محافظة ديالى" في الشرق.

بدوره، قال مسؤول محلي كبير ان "القوات العراقية قريبة جدا من اقتحام مدينة تكريت لتطهيرها".

واضاف ان "القوات الامنية لديها مساحات واسعة عند مداخل المدينة الجنوبية والشمالية من خلال تواجدها في قاعدة سبايكر ومصفاة بيجي".

واشار المسؤول العسكري الى ان "القوات الحكومية تساعد وتسهل خروج العائلات من اهالي مدينة تكريت التي تعتبر ساحة معركة حاليا".

وكانت القوات العراقية تمكنت الخميس من السيطرة على جامعة تكريت الواقعة في شمال المدينة بعد عملية انزال قامت بها قوات خاصة اعقبتها اشتباكات، بحسب ما افادت مصادر مسؤولة.

ويشن مسلحون من تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" وتنظيمات سنية متطرفة اخرى هجوما منذ اكثر من اسبوعين سيطروا خلاله على مناطق واسعة في شمال العراق وغربه وشرقه تشمل مدنا رئيسية بينها تكريت والموصل.

واكد تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" اقوى التنظيمات الاسلامية المتطرفة التي تقاتل في العراق وسوريا، عن نيته الزحف نحو بغداد ومحافظتي كربلاء والنجف اللتين تضمان مراقد شيعية.

 

×