دمار في الرمادي بمحافظة الانبار اثر الاشتباكات بين القوات الحكومية ومسلحين متطرفين

القوات العراقية تصد هجمات للمسلحين في غرب وشمال العراق

نجحت القوات العراقية الثلاثاء في وقف تقدم المسلحين المتطرفين في غرب البلاد بعدما منعتهم من دخول مدينة حديثة في محافظة الانبار، وتصدت كذلك لهجمات جديدة شنها هؤلاء المسلحون على مصفاة بيجي شمالا.

في موازاة ذلك اعلنت الامم المتحدة  ان اكثر من الف شخص قتلوا في العراق بين 5 حزيران/يونيو و22 من الشهر نفسه مع سيطرة مقاتلي تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" على اجزاء كبرى من شمال وغرب العراق.

وقال المتحدث باسم مكتب الامم المتحدة لحقوق الانسان روبرت كولفيل للصحافيين في جنيف ان 1075 شخصا قتلوا على الاقل واصيب 658 بجروح في البلاد مشددا على ان هذه الاعداد "تعتبر عموما الحد الادنى".

ميدانيا قال ضابط في الشرطة برتبة رائد لوكالة فرانس برس ان "الجيش في حديثة (210 كلم شمال غرب بغداد) تسانده قوات العشائر صدوا هجوما صباح اليوم لقوات داعش واجبروهم على التراجع".

واضاف ان "الجيش والعشائر شيدوا سواتر ترابية حول المدينة لمنع تقدم عناصر داعش" في اشارة الى تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام".

وتقع مدينة حديثة التي تضم احد اكبر محطات الكهرباء في الانبار على الطريق المؤدي الى الرمادي (100 كلم غرب بغداد) عاصمة المحافظة التي تسكنها غالبية من السنة وتشترك مع سوريا بحدود بطول نحو 300 كلم.

ويحاول مسلحو "الدولة الاسلامية في العراق والشام" وتنظيمات متطرفة اخرى الزحف غربا في الانبار حيث تمكنوا من السيطرة على مدن القائم وعنه وراوة قبل ان توقف القوات الحكومية زحفهم هذا في حديثة.

وقصفت الطائرات العراقية الثلاثاء جسرين حيويين على نهر الفرات قرب مدينة القائم (340 كلم شمال غرب بغداد) كان يستخدمها المسلحون للانتقال من محافظة نينوى التي يسيطرون عليها الى محافظة الانبار.

وفي شمال العراق، صدت القوات الحكومية هجمات جديدة للمسلحين الذين تمكنوا خلال اسبوعين من احتلال مناطق واسعة من شمال وغرب وشرق البلاد على مصفاة بيجي الواقعة قرب مدينة بيجي (200 كلم غرب بغداد) والتي تعتبر اكبر مصفاة نفط في العراق.

وقال مسؤول عراقي في مكتب القائد العام للقوات المسلحة لفرانس برس ان القوات العراقية المتواجدة داخل مجمع المصفاة التي تتعرض منذ نحو عشرة ايام لهجمات متواصلة "صدت مساء امس (الاثنين) ثلاث هجمات للمسلحين استهدفت المصفاة".

كما اكد المتحدث باسم مكتب القائد العام للقوات المسلحة قاسم عطا في مؤتمر صحافي في بغداد الثلاثاء ان "المصفاة تحت سيطرة وحماية القوات الامنية بشكل كامل ونصد جميع الهجمات والمحاولات الارهابية".

في موازاة ذلك، قتل 19 شخصا على الاقل واصيب 17 بجروح في غارات جوية شنتها القوات العراقية فجر اليوم على احياء في مدينة بيجي القريبة من المصفاة، وفقا لمصادر مسؤولة وطبية.

واكدت المصادر ان جميع القتلى مدنيون، بينما ذكرت قناة "العراقية" الحكومية ان القتلى هم عنصر في تنظيم "الدولة الاسلامية".

وقتل ايضا 13 شخصا هم سبعة مسلحين وستة مدنيين في غارات مماثلة استهدفت مدينة القائم، وفقا لما افاد به شهود عيان في اتصال مع فرانس برس.

 

×