خلية الماريوت

لندن تستدعي السفير المصري والعفو الدولية تصف الحكم على صحافيي الجزيرة بـ"يوم أسود"

أثار الحكم الصادر من محكمة الجنايات في مصر اليوم الاثنين احكاما بالسجن من 7 سنوات الى 10 سنوات على ثلاثة من صحافيي الجزيرة المحبوسين في مصر والمتهمين فيما يعرف اعلاميا بقضية "خلية الماريوت"، حفيظة منظمة العفو الدولية، والتي وصفت الحكم  بـ"يوم أسود لحرية الإعلام".

ومن جهتها أستعدت المملكة المتحدة البريطانية السفير المصري لدى لندن، وذلك لسؤاله عن الحكم الصادر بحبس كل من الاسترالي بيتر غريست والمصري-الكندي محمد فاضل فهمي سبع سنوات وبحبس المصري باهر محمد لمدة 10 سنوات، كما اصدرت احكاما بالسجن عشر سنوات على تسعة متهمين اخرين يحاكمون غيابيا في نفس القضية وبرأت متهمين اثنين.

وكانت النيابة العامة المصرية أسندت إلى المتهمين اتهامات بالانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون لتعطيل أحكام العمل بالدستور والقانون، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى، واستهداف المنشآت العامة، وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر.

وأتهمت مراسلي قناة الجزيرة التي تتخذ من دولة قطر مقر رئيسي لها ببث أخبار وتقارير كاذبة بهدف تشويه صورة مصر.

 

×