اثار المعارك في الرمادي

ضربة جوية ضد مسلحين في تكريت ومحاولة لاقتحام ناحية قريبة

شنت القوات العراقية الاحد غارة على موقع لمسلحين وسط مدينة تكريت التي تخضع لسيطرة هؤلاء، ما ادى الى مقتل عدد من الاشخاص، فيما صد مسلحون موالون للحكومة هجوما على ناحية العلم شرق المدينة الواقعة على بعد 160 كلم شمال بغداد.

وافاد شهود عيان لوكالة فرانس برس ان سبعة اشخاص قتلوا واصيب 13 اخرون في الضربة الجوية في تكريت كبرى مدن محافظة صلاح الدين التي استولى عليها مسلحون ينتمون الى تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" وتنظيمات سنية متطرفة اخرى الاسبوع الماضي.

واوضح شاهد عيان ان الضربة الجوية استهدفت محطة لتعبئة الوقود.

وتخضع محطات الوقود لسيطرة عناصر تنظيم "الدولة الاسلامية" الذين بداوا منذ فترة بتنظيم توزيع المنتجات النفطية على المواطنين في الموصل (350 كلم شمال بغداد) وتكريت.

من جهتها، اعلنت قناة "العراقية" الحكومية ان القوات الجوية العراقية وبالتنسيق مع جهاز مكافحة الارهاب "نفذت ضربة جوية استهدفت مسلحي داعش في تكريت اسفرت عن مقتل" اربعين من مسلحي التنظيم على الاقل.

وفي ناحية العلم الواقعة شرق مدينة تكريت،، قتلت مستشارة محافظ صلاح الدين الشيخة امية ناجي الجبارة بنيران قناص اثناء هجوم شنه مسلحون في محاولة للسيطرة على الناحية.

وقال مقدم في الشرطة لفرانس برس ان "مسلحين شنوا مساء امس (السبت) هجوما على الناحية من محورين (...) والاشتباكات لا تزال جارية".

 

×