دورية عسكرية باكستانية في بانو عند الحدود مع وزيرستان الشمالية

مقتل 5 متمردين في غارتين لطائرات اميركية بدون طيار في باكستان

قتل خمسة متمردين على الاقل في غارتين منفصلتين شنتهما طائرات اميركية بدون طيار في وقت مبكر الاربعاء في منطقة وزيرستان الشمالية بشمال غرب باكستان حيث اطلق الجيش الباكستاني قبل ايام هجوما واسع النطاق ضد مسحلي حركة طالبان وحلفائهم في تنظيم القاعدة.

وأفادت مصادر امنية في المنطقة ان طائرات اميركية بدون طيار اطلقت ستة صواريخ على ثلاثة مخيمات لطالبان في وزيرستان الشمالية في منطقة تبعد حوالى 10 كلم عن ميرانشاه كبرى مدن المنطقة التي تعتبر آخر معقل قبلي لحركة طالبان الباكستانية، ابرز حركة تمرد في البلاد.

وقال مسؤول في قوات الامن في ميرانشاه لوكالة فرانس برس ان "الطائرات الاميركية بدون طيار اطلقت ستة صواريخ اصابت ثلاثة مخيمات في بلدتين مما اسفر عن مقتل خمسة متمردين على الاقل".

وتابع المسؤول ان هوية ضحايا الغارتين لم تتضح بعد.

وتمت الغارتان بفاصل دقائق بينهما. واطلقت طائرتان بدون طيار اربعة صواريخ في الغارة الاولى ثم اطلقت طائرة ثالثة صاروخين في الهجوم الثاني، بحسب المسؤول نفسه. 

واكد هذه الغارات مسؤول كبير في اجهزة الامن، مشيرا  لوكالة فرانس برس الى ان عربة متوقفة في احد المخيمات اصيبت في الغارة وبالتالي فان الحصيلة قد ترتفع.

واستأنفت الولايات المتحدة الاسبوع الماضي غارات الطائرات بدون طيار ضد المتمردين الاسلاميين في باكستان بعد ثلاثة ايام على الهجوم الدامي الذي شنته طالبان على اكبر مطارات هذا البلد في كراتشي. وكانت الولايات المتحدة علقت غارات الطائرات بدون طيار في باكستان في كانون الاول/ديسمبر 2013 بطلب من اسلام اباد.

واعلنت باكستان الاحد انها بدأت "هجوما عسكريا كبيرا" على مقاتلي حركة طالبان وحلفائهم في تنظيم القاعدة في منطقة وزيرستان الشمالية القبلية، شمال غرب البلاد. وهذا الهجوم الذي تطالب الولايات المتحدة اسلام اباد بشنه منذ وقت طويل، سبقته في وقت مبكر الاحد غارات جوية خلفت حتى 150 قتيلا وفق مسؤولين محليين.

واتت الحملة العسكرية الباكستانية بعد اسبوع على الهجوم الدامي ضد مطار كراتشي (جنوب)، ابرز مطارات البلاد، والذي اوقع 38 قتيلا بينهم عشرة انتحاريين. وتبنت الهجوم حركة طالبان الباكستانية والحركة الاسلامية في اوزبكستان الموجودة ايضا في وزيرستان الشمالية.

وحث رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف الرئيس الافغاني المنتهية ولايته حميد كرزاي  على المساعدة في قطع الطريق على المسلحين الفارين إلى افغانستان امام هجوم عسكري كبير فيما تقصف طائرات باكستانية الثلاثاء مخابئ حركة طالبان لليوم الثالث.

واستهدفت غارات جوية في وقت مبكر الثلاثاء ثلاثة معاقل لحركة طالبان في بلدة مير علي في وزيرستان الشمالية مما ادى الى مقتل 25 ناشطا بحسب بيانات رسمية مما يرفع حصيلة القتلى بين صفوف المتمردين الى 201 قتيل.

ويتعذر التاكد من الحصيلة من مصدر مستقل.

 

×