قوات إسرائيلية تقوم بعمليات مداهمة واعتقالات في الضفة الغربية بحثا عن 3 شبان إسرائيليين مفقودين

إسرائيل تعيد اعتقال 51 أسيرا محررا

أعاد الجيش الإسرائيلي اعتقل 51 أسيراً فلسطينياً محرراً ضمن صفقة الإفراج عن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، ويدرس إبعادهم إلى غزة، وفق ما أفاد مراسلنا في الضفة الغربية.

وتأتي إعادة اعتقال الأسرى المفرج عنهم سابقاً، ضمن الحملة الإسرائيلية المستمرة لليوم السادس على التوالي في البحث عن الشبان الإسرائيليين المفقودين الثلاثة، الذين تقول السلطات الإسرائيلية أنهم اختطفوا في الضفة الغربية الخميس الماضي.

وأعلنت القوات الإسرائيلية أنها اعتقلت الليلة الماضية وفجر الأربعاء، 64 مواطناً من مناطق مختلفة في الضفة الغربية، ومن بينهم الأسرى المحررون، ليرتفع عدد المواطنين الفلسطينيين الذين اعتقلتهم إسرائيل منذ بدء حملتها إلى 240 فلسطينياً.

يشار إلى أن الأسرى السابقين كانوا جزءاً من مجموعة تضم 1027 أسيراً فلسطينياً أطلق سراحهم عام 2011 من السجون الإسرائيلية في صفقة تبادل شملت إطلاق حركة حماس سراح شاليط.

وأصدر الجيش الإسرائيلي بياناً قال فيه إن حملة الاعتقالات ستستمر في الأيام المقبلة، فيما ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية الأربعاء أنه رغم حملة الاعتقالات والمداهمات الواسعة إلا أنه لم يتم التوصل إلى معلومات حول مصير الشبان الثلاثة.

والأربعاء، اقتحم الجيش الإسرائيلي مخيم بلاطة، شمالي نابلس، وفرض حظر التجول داخل المخيم، بينما كانت القوات الإسرائيلية داهمت مساء الثلاثاء عدة مؤسسات تابعة لحركة حماس، بينها فرع قناة الأقصى الفضائية.