×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
مصر تعود للاتحاد الأفريقي

بالإجماع.. مصر تعود للاتحاد الأفريقي

أنهى مجلس السلم والأمن في القارة الأفريقية تجميد عضوية مصر في الاتحاد الأفريقي، بعد قرابة عام على قرار سابق صدر عن المجلس القاري، في أعقاب قيام الجيش المصري بـ"عزل" الرئيس الأسبق، محمد مرسي، في الثالث من يوليو 2013.

وذكر التلفزيون المصري ووكالة أنباء الشرق الأوسط أن مجلس السلم والأمن الأفريقي أصدر قراراً بالإجماع، خلال اجتماع عقده مساء الثلاثاء على مستوى المندوبين الدائمين، بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، بعودة مصر إلى ممارسة كافة أنشطتها في الاتحاد الأفريقي.

وأورد موقع "أخبار مصر"، نقلاً عن وكالة الأنباء الرسمية، أن مندوبي الدول الـ15 الأعضاء في مجلس السلم والأمن للقارة الأفريقية قرروا "عودة مصر إلى مكانها الطبيعي داخل الاتحاد الأفريقي."

وفي تعليق له على القرار، قال سفير مصر لدى إثيوبيا والاتحاد الأفريقي، محمد إدريس، إن "الفترة الماضية شهدت جهوداً دبلوماسية مكثفة، تكللت بالنجاح، فآلت الأمور إلى نصابها الصحيح، وعادت مصر إلى حيث يجب أن تكون، في قلب أفريقيا، وعادت أفريقيا إلى مصر."

وقبل قليل من صدور القرار، ذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية أن الوزارة وسفارات مصر في دول الاتحاد الأفريقي تواصل اتصالاتها المكثفة، بشأن الاجتماع المرتقب لمجلس السلم والأمن للقارة الأفريقية.

وأشار البيان إلى أن الاجتماع تناول التقرير الذي أعدته اللجنة الأفريقية رفيعة المستوى، برئاسة ألفا عمر كوناري، حول نتائج الزيارات الثلاثة التي قامت بها اللجنة إلى مصر، منذ قرار المجلس بتجميد مشاركة مصر في أنشطة الاتحاد الأفريقي، في يوليو الماضي.

يأتي قرار المجلس السلم والأمن الأفريقي بعد نحو أسبوع على أداء وزير الدفاع السابق، عبدالفتاح السيسي، اليمين الدستورية رئيساً للجمهورية، بعد فوزه بالانتخابات الرئاسية التي جرت في مايو الماضي، بنسبة تقارب 97 في المائة، وهي الانتخابات التي دعت جماعة "الإخوان المسلمين"، التي ينتمي إليها مرسي، إلى مقاطعتها.

 

×