صورة ارشيفية

مصر: مقتل ضابط شرطة في اشتباك بجنوب القاهرة

قال التلفزيون المصري يوم الاثنين إن ضابط شرطة قتل في اشتباك مع مسلحين ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة بإحدى ضواحي القاهرة.

وأعلن التلفزيون "استشهاد النقيب مصطفي محسن نصار ضابط مباحث قسم شرطة 15 مايو (بضاحية حلوان) خلال ضبط خلية إخوانية" في جنوب العاصمة.

وفي وقت سابق قالت وزارة الداخلية في صفحتها على فيسبوك إن نصار أصيب خلال الاشتباك ونقل إلى المستشفى في حالة حرجة.

وأضافت أن اثنين من المسلحين أصيبا وأن قوات الأمن ألقت القبض على ثلاثة آخرين.

وتتنصل جماعة الإخوان المسلمين التي أعلنتها الحكومة جماعة إرهابية في ديسمبر كانون الأول من العنف وتقول إن احتجاجات الجماعة على عزل الرئيس السابق محمد مرسي الذي ينتمي إليها سلمية.

وقالت وزارة الداخلية إن المسلحين الخمسة ينتمون إلى "إحدى اللجان النوعية التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية بمنطقة جنوب القاهرة والمسؤولة عن إرتكاب العديد من أعمال العنف واستهداف سيارات الشرطة وأبراج الضغط العالي (الكهربائية في المنطقة)."

وأضافت "لدى محاولة ضبطهم بادروا بإطلاق أعيرة نارية بكثافة تجاه القوات وحاولوا الفرار فتعاملت معهم القوات على الفور."

وتابعت أن الخمسة كانوا يستقلون سيارة "وبحوزتهم 2 بندقية آلية وبندقية خرطوش وكمية من الطلقات الآلية والخرطوش."

ومنذ عزل مرسي في يوليو تموز بعد احتجاجات حاشدة على حكمه الذي استمر عاما اندلع عنف سياسي قتل فيه مئات أغلبهم من مؤيدي جماعة الإخوان كما قتل مئات من رجال الأمن في هجمات قالت الجماعة إنها لا صلة لها بها. وأعلنت جماعات إسلامية متشددة تنشط في سيناء مسؤوليتها عن الهجمات.