×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة أرشيفية لعناصر من القوات العراقية الخاصة

المالكي: ما حصل "خدعة".. ويعلن انطلاق العمليات العسكرية الكبرى ضد "داعش"

قال رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي، السبت، أن ما حصل مؤخرا في شمال البلاد عبارة عن "خدعة وتواطؤ،" معلنا عن انطلاق العمليات العسكري "الكبرى" على حد تعبيره ضد الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش."

ونقل تلفزيون العراقية الرسمي على لسان المالكي قوله إن هذه العملية من شأنها "تحرير محافظتي صلاح الدين ونينوى والمناطق الاخرى، من مدينة سامراء، جنوب تكريت، بعد تحشيد المتطوعين من جميع انحاء العراق في المدينة، الذين جاءوا تلبية لفتوى المرجعية الدينية بالجهاد الكفائي، فيما أعلن عن فرصة اخيرة للمتخلفين عن واجبهم العسكري بالالتحاق الفوري، مهددا بعقوبات صارمة عكس ذلك."

وأضاف المالكي بحسب ما نقله التقرير: "إن هذا ليس الخط الاخير وانما ستكون سامراء محطة تجميع وتجمع وستنطلق عملية تحرير جميع المناطق من ارض الامامين العسكريين عليهما السلام"، مشيرا الى ان ما حصل لم يكن نقصا في السلاح وانما "خدعة وتواطؤً، وانسحاب بعض منتسبي الوحدات، مما ادى الى ارباك، ويعز علينا ان يحصل الذي حصل في صفوف القوات الامنية والجيش العراقي خصوصا وان الجندي العراقي معروف عنه عدم الانهزام او ترك الواجب."

 

×