×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي

السيسي يؤكد لوفد بريطاني: المصالحة مع الجميع باستثناء من تلوثت أياديهم بدماء المصريين

استقبل الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، اليوم السبت، روبرت وولتر، عضو البرلمان البريطاني، على رأس وفد يضم ستة عشر عضواً من مجموعة "أصدقاء مصر" بمجلسي اللوردات والعموم البريطانيين.

وقد صرح السفير إيهاب بدوي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس أكد خلال اللقاء على أن مصر عازمة على استكمال كافة مراحل خريطة الطريق بنجاح بعد أن أتمت بالفعل الاستحقاقين الأول والثاني بإقرار الدستور وإجراء الانتخابات الرئاسية، وأن الدستور الجديد بما كفله من ضمانات للحقوق والحريات سيكون موضع تطبيق خلال الفترة القادمة من خلال التشريعات والقوانين التي سيضعها مجلس النواب المنتخب.

كما أكد الرئيس أن مصر في المرحلة المقبلة ستعمل على ترسيخ الحقوق والحريات، إلا أنه شدد على تحقيق التوازن بين الحريات والحقوق وبين ضمان أمن الوطن والمواطنين.

وأوضح السيسي أن مساحة المصالحة السياسية في مصر قائمة وليس فقط منذ خطابه إلى الأمة في 8 يونيو الجاري ولكن منذ إعلان 3 يوليو 2013، وأنها يمكن أن تتم فقط مع من لم تتلوث أيديهم بدماء الأبرياء من المصريين، منوهاً بأنه يتعين على الطرف الآخر أيضاً أن يحدد خياراته، وأن يوضح ما الذي يمكن أن يقدمه لمصر، وأن يكف عن الادعاء بأنه يمتلك الحقيقة المطلقة.

كما أشاد الرئيس المصري بالموقف الوطني لمسيحيي مصر الذين تعرضت كنائسهم لحوادث اعتداء متكررة بعد 30 يونيو، مشيراً إلى استكمال جهود ترميم الكنائس المتضررة.

أما بالنسبة للتعاون المصري البريطاني للمساهمة في تحقيق الأمن والاستقرار، فقد أشاد السيسي بالتعاون القائم بين البلدين في مجال زيادة كفاءة الأجهزة الأمنية.