قطر تعهدت لرئيس الحكومة الفلسطينية تحويل 20 مليون دولار لرواتب موظفي غزة

اكد المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية ايهاب بسيسو اليوم الجمعة أن رئيس الوزراء القطري عبد الله بن ناصر تعهد لرئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله بأن تحول قطر مبلغ 20 مليون دولار لمدة ثلاثة أشهر للمساهمة في حل أزمة رواتب موظفي غزة.

وقال بسيسو في بيان تسلمت وكالة فرانس برس نسخة منه ان الحمد الله "تلقى اتصالا هاتفيا من رئيس الحكومة القطرية ابلغه فيه انه سيتم تحويل مبلغ 20 مليون دولار لمدة ثلاثة اشهر من اجل دفع رواتب موظفي قطاع غزة الذين تم توظيفهم بعد الانقسام" في 2007.

واضاف "سيصار إلى تشكيل صندوق خاص لدفع رواتب موظفي قطاع غزة الذين تم توظيفهم بعد 2007، لدفع رواتبهم كسلف بالتزامن مع عمل اللجنة القانونية الإدارية التي شكلتها الحكومة في إطار معالجة القضايا المدنية والمشاكل الإدارية الناجمة عن الانقسام".

واكد "أن اللجنة ستعمل على أساس تحقيق العدالة والإنصاف دون تمييز بين الموظفين، والتأكيد على مبدأ الشراكة لأبناء الشعب الفلسطيني في المؤسسات الحكومية على أساس الكفاءة ومراعاة الإمكانيات المتاحة وبما يعالج التضخم الوظيفي في المؤسسات الحكومية".

اعلنت سلطة النقد الفلسطينية الاربعاء في بيان عودة العمل في كافة المصارف العاملة في قطاع غزة تدريجيا بعدما اغلقها عناصر امن تابعون لحماس بعد احتجاجات وقعت من قبل موظفي حكومة حماس السابقة لعدم تلقيهم رواتبهم من حكومة التوافق الفلسطينية أسوة بموظفي السلطة الفلسطينية.

ولم يتلق موظفو حماس والذي يقدر عددهم بنحو 41 الفا، رواتبهم منذ ثلاثة اشهر على الاقل.

ووقعت منظمة التحرير الفلسطينية وحماس في 23 نيسان/ابريل اتفاقا جديدا لوضع حد للانقسام السياسي الذي نشأ بين الضفة الغربية وغزة منذ 2007.

وادت حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية اليمين في 2 حزيران/يونيو امام الرئيس محمود عباس في مقر الرئاسة الفلسطينية في مدينة رام الله في الضفة الغربية. وتضم الحكومة شخصيات مستقلة بدون تفويض سياسي ومكلفة تنظيم انتخابات خلال ستة اشهر.

 

×