جندي يمني يتحقق من هوية رجل عند حاجز في صنعاء

الطيران اليمني يقصف مسلحين قبليين قاموا بتخريب شبكة الكهرباء

شن الطيران اليمني غارة الاربعاء ضد مسلحين قبليين نفذوا هجمات تخريبية اسفرت عن انقطاع الكهرباء في سائر انحاء اليمن، ما اسفر عن قتلى وجرحى بحسب مصادر قبلية.

وقالت المصادر ان الغارة استهدفت "تجمعا لمجاميع قبلية" بالقرب من مأرب في وسط البلاد، بدون تحديد حصيلة دقيقة للضحايا.

وبحسب مسؤولين يمنيين، فان المجاميع القبلية هذه لم تقم فقط بالاعتداء عدة مرات على شبكة الكهرباء بل هي تقطع منذ يومين الطريق بين مأرب وصنعاء ما يعرقل كل محاولات تصليح الشبكة.

وذكر مصدر قبلي ان المسلحين يحتجون على محافظ مارب الذي يقولون ان يحتجز اموالا من الدولة مخصصة لهم.

وكانت وزارة الكهرباء اليمنية اعلنت الثلاثاء انقطاع التيار بشكل تام على كامل الاراضي اليمنية  بعد هجوم على خطوط لنقل الطاقة.

وذكرت الوزارة ان "المنظومة الوطنية للطاقة الكهربائية خرجت بكاملها عن الخدمة بما فيها محطة مأرب الغازية (في وسط البلاد) بعد تعرض خطوط نقل الطاقة الكهربائية (بين) مأرب (و) صنعاء لاعتداء تخريبي صباح اليوم في منطقة جهم بمحافظة مأرب".

وغالبا ما تتعرض المنشآت الكهربائية والنفطية في مأرب لعمليات تخريب تنسب بغالبيتها للقبائل.

وانقطاع الكهرباء تسبب بتوترات كبيرة في اليمن، خصوصا في صنعاء وعدن كبرى مدن الجنوب، حيث قام محتجون بعضهم مسلحون بقطع الطرقات.

ويواجه اليمنيون خصوصا في الجنوب والغرب، درجات حرارة مرتفعة جدا في هذا الوقت من السنة.

وتتزامن ازمة الكهرباء مع ازمة محروقات حادة.

وتصطف السيارات في طوابير طويلة منذ اربعة ايام في صنعاء امام محطات الوقود، الا ان المحروقات غير متوفرة.

واطلق بعض المحتجين النار في الهواء فيما كانت الاف السيارات مصطفة على جوانب الطرقات بسبب انقطاع المحروقات.