×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
الرئيس التونسي محمد المنصف المرزوقي

تنصيب السيسي.. وزير الخارجية ينوب عن تونس وصمت من المرزوقي وتهنئة من السبسي

مع تداول عدة وسائل إعلام تقريرا عن قرار مصري باستبعاد تونس من حفل تنصيب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، المقرر الأحد صباحا، نقلت وسائل إعلام تونسية نفيا رسميا من رئاسة الجمهورية التونسية.

ونقلت إذاعة "موزاييك" الخاصة عن مصدر من رئاسة أنّ ما تمّ تداوله من أنباء مفادها استبعاد تونس من حفل تنصيب السيسي لا يمت للحقيقة بصلة."

وأضافت أن الرئاسة التونسية تلقت دعوة رسمية من مصر دون تقديم توضيحات إضافية ما إذا كان رئيس الجمهورية محمد المنصف المرزوقي سيحضر موكب التنصيب أم لا.

لكن إعلام تونسية أوضحت أنها تلقت بيانا من السفارة المصرية بتونس جاء فيه أنه من المنتظر أن يشارك وزير الخارجية المنجي الحامدي "ممثلا للدولة التونسية."

وكان جدل قد نشب حول ما إذا كان يتعين على المرزوقي المشاركة في مراسم التنصيب بالنظر لعلاقته المتوترة مع السلطات المصرية على خلفية اعتباره ما حدث هناك انقلابا ومطالبته بإطلاق سراح الرئيس المعزول محمد مرسي.

ويصر أنصار المرزوقي في تونس ولاسيما من حزبي المؤتمر والنهضة، صاحبة الأغلبية في البرلمان، على ألا يشارك الرئيس.

وعلى صعيد متصل، هنأ حزب نداء تونس، الذي يقوده رئيس الوزراء السابق باجي قايد السبسي، الشعب المصري "بنجاح انتخاباته التي شهد لها العالم بالنزاهة والشفافية" متمنيا أن تكون نقطة انطلاق جديدة لمصر من أجل الرقيّ والتقدم.

وهنأ في بيان على موقعه الرسمي عبد الفتاح السيسي "بالثقة الغالية التي منحها له شعب مصر الشقيق."