رئيس جنوب السودان سلفا كير بعد توقيع الاتفاقية في اديس ابابا

تأجيل جولة المحادثات الجديدة بشأن جنوب السودان

اعلن وسطاء في ازمة جنوب السودان الاربعاء انه تم تأجيل الدورة الجديدة من المحادثات لانهاء نزاع دموي مستمر منذ حوالي ستة اشهر.

ولم تتضح اسباب تأجيل الجولة الجديدة من المحادثات في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا، والتي توصلت الشهر الماضي الى اتفاق وقف اطلاق نار، وتهدف الى فتح الطريق امام محادثات مباشرة بين رئيس جنوب السودان سلفا كير وزعيم المتمردين ونائبه السابق رياك مشار.

وقال مصدر مطلع على عملية السلام لوكالة فرانس برس في اديس ابابا ان "لن نجري المحادثات اليوم". وعوضا عن ذلك اشار مسؤولون الى انه ستعقد الخميس في مقر الاتحاد الافريقي في العاصمة الاثيوبية "ندوة لاطراف متعددة" تستمر ثلاثة ايام وتشارك فيها الحكومة والمتمردون ومجموعات دينية ومن المجتمع المدني.

ويهدف الاجتماع الى اطلاق "مرحلة شاملة لعملية الوساطة تعتمد على حوار متعدد الاطراف حول طاولة مستديرة ويتسم بالاجماع"، وفق بيان صادر عن الهيئة الحكومية لتنمية دول شرق أفريقيا "إيغاد" الراعية للمحادثات.

واوضح المصدر ان المحادثات المباشرة بين طرفي النزاع "ستقرر بعد الندوة" على الارجح.

ولا تزال تشهد دولة جنوب السودان معارك بين القوات الحكومية والمتمردين برغم التوصل الى اتفاق وقف اطلاق النار في كانون الثاني/يناير الماضي ومرة اخرى في ايار/مايو. واسفر النزاع حتى الآن عن مقتل الآلاف وتشريد ما يزيد عن مليون شخص.

وتتخوف وكالات الاغاثة من أن يسوء الوضع الانساني اكثر مع انتشار مرض الكوليرا خارج العاصمة جوبا وتحذر من حصول مجاعة.

واتخذ النزاع الذي بدأ في جوبا بين القوات الحكومية واخرى موالية لمشار بعدا اتنيا بين قبيلة الدينكا التي ينتمي اليها كير والنوير التي ينتمي اليها مشار.

 

×