×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
مصر تدعو الرئيس الايراني لحضور تنصيب السيسي

مصر تدعو الرئيس الايراني لحضور تنصيب السيسي

دعت مصر الرئيس الايراني حسن روحاني لحضور حفل تنصيب الرئيس المنتخب عبد الفتاح السيسي وهي رحلة ستجعل روحاني ثاني زعيم ايراني يزور مصر منذ قطع العلاقات بين البلدين في 1980 .

ومن المتوقع أن تجرى في وقت لاحق هذا الأسبوع مراسم تنصيب السيسي قائد الجيش السابق الذي عزل العام الماضي الرئيس الاسلامي محمد مرسي أول رئيس لمصر يأتي في انتخابات حرة. وجاءت خطوة السيسي بعد احتجاجات على حكم مرسي بعدما أمضى عاما في السلطة.

وأظهرت النتائج الرسمية اليوم فوز السيسي بنسبة 96.91 في المئة من الأصوات.

وكانت ايران رحبت بانتفاضة 2011 التي أدت إلى سقوط الرئيس حسني مبارك الذي حكم مصر لثلاثة عقود واعتبرت أنها "صحوة إسلامية" بالنظر إلى أنها تبعها حكم إسلامي لمصر.

وحين أطاح الجيش بمرسي من السلطة في يوليو تموز العام الماضي انتقدت ايران الخطوة مما أثار ردا عدائيا من القاهرة.

وقال المتحدث الرئاسي المصري ايهاب بدوي لرويترز إن الدعوة وجهت لروحاني باعتباره رئيسا لإيران ورئيسا لحركة عدم الانحياز. لكنه أشار إلى أن مصر لم تتلق ردا حتى الآن.

وقالت وكالة أنباء فارس الإيرانية شبه الرسمية إن المبعوث المصري لدى طهران اجتمع مع محمد نهاونديان كبير موظفي مكتب روحاني وسلمه الدعوة الرسمية من الرئيس المؤقت عدلي منصور.

وفي ظل حكم مرسي بدا أن العلاقات بين البلدين تتحسن حيث أصبح الرئيس الايراني في ذلك الوقت محمود أحمدي نجاد أول زعيم إيراني يزور مصر خلال أكثر من ثلاثة عقود. ودعا إلى تحالف استراتيجي مع مصر وعرض على القاهرة قرضا لتخفيف أزمة اقتصادية متزايدة.

وتعهد روحاني المعتدل نسبيا والذي تولى السلطة في 2013 بتحسين العلاقات مع الجيران الاقليميين لطهران.

وقطعت ايران ومصر علاقاتهما الدبلوماسية في 1980 بعدما غضبت طهران من استقبال مصر لشاه ايران المخلوع واعتراف مصر باسرائيل.

وكان من العوائق أمام تحسن العلاقات اطلاق ايران اسم خالد الاسلامبولي المتشدد الاسلامي المصري الذي قاد عملية اغتيال الرئيس انور السادات عام 1981 على شارع في طهران.

 

×