رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان

القاهرة تستدعي القائم بالاعمال التركي للإعراب عن استياءها من تصريحات مسؤولين اتراك حول الانتخابات الرئاسية

استدعت وزارة الخارجية، الثلاثاء، القائم بالأعمال التركي بالقاهرة إلى مقر الوزارة للإعراب عن استياء القاهرة من التصريحات التي أدلى بها بعض المسؤولين الأتراك حول الانتخابات الرئاسية المصرية، وتداولتها وسائل الإعلام المحلية نقلاً عن وكالة الأناضول.

وقال السفير بدر عبدالعاطي، المتحدث باسم وزارة الخارجية، إنه بناء على تعليمات من وزير الخارجية نبيل فهمي، قامت نائب مساعد وزير الخارجية لشئون دول شرق وجنوب أوروبا باستدعاء القائم بالاعمال التركي، حيث نقلت له أن هذه التصريحات تعبر عن عدم إلمام أو تغافل متعمد لسير العملية الانتخابية، والتي اتسمت بالنزاهة والشفافية وجرت وسط اهتمام المجتمع الدولي ومتابعة منظمات دولية وإقليمية ومحلية.

وأضاف «عبدالعاطي» أن نائب مساعد الوزير أوضحت أيضاً أنه كان يمكن لنا أن نتناول بالكثير من النقد نتائج الانتخابات المحلية التي جرت في تركيا في مارس الماضي والأجواء السياسية المحيطة بها، فضلاً عما صاحب هذه الانتخابات من اتهامات بالتزوير وبالأخص في أنقرة، وما نتج عنها من احتشاد الآلاف من الأتراك أمام المجلس الأعلى للانتخابات احتجاجاً على نتائج الانتخابات التي هيمن عليها الحزب الحاكم، إلا أننا لم نقم بذلك لقناعتنا بمبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، وهو الموقف الذي كنا نتوقع من الجانب التركي فهمه والالتزام به واحترام اختيارات الشعب المصري.

 

×