رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون

كاميرون يحث الخرطوم على الغاء حكم الاعدام بحق مسيحية سودانية

دعا رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون السبت الحكومة السودانية الى الغاء عقوبة الاعدام شنقا بحق سودانية بتهمة الردة عن الاسلام واصفا الحكم بانه "بربري".

واعرب كاميرون عن "سخطه الشديد" للحكم بالاعدام على المسيحية مريم يحيى ابراهيم اسحق (27 سنة) التي وضعت الثلاثاء مولودة في السجن.

واضاف كاميرون "الطريقة التي تعامل بها همجية في عصرنا الحديث" مذكرا بان "حرية العقيدة حق كامل واساسي من حقوق الانسان".

وقال في بيان "ادعو الحكومة السودانية الى الغاء الحكم وتقديم فورا الدعم والعناية الصحية المناسبة لها ولطفليها".

واوضح ان "بريطانيا ستستمر في الضغط على الحكومة السودانية لتتحرك".

وكانت الحكومة البريطانية استدعت في 19 ايار/مايو القائم بالاعمال السوداني في لندن بشأن هذا الملف.

ومريم يحيى ابراهيم اسحق المولودة من اب مسلم، حكم عليها في 15 من الجاري بالاعدام وفقا للشريعة المطبقة في السودان وتحظر اعتناق دين اخر ما اثار احتجاجات في الخارج.

واكدت الشابة التي هي ايضا ام لطفل في شهره العشرين، انها مسيحية، وهي متزوجة من مسيحي من جنوب السودان وحكم عليها بالجلد مائة جلدة بعد ادانتها بممارسة "الزنا".

وتمكن زوجها دانيال واني من زيارتها في السجن الجمعة بعد ان سمحت له سلطات السجون برؤيتها مرتين في الاسبوع، واكد انها ومولودتها بخير.

ووضعت مريم الثلاثاء الماضي مولودتها داخل سجن النساء في ام درمان، المدينة التوأم للعاصمة الخرطوم.

وقال دانيال واني الذي يحمل الجنسية الامريكية وتعود اصوله لدولة جنوب السودان لفرانس برس "قضينا يوم امس (الخميس) بين مكاتب ادارة السجون الاتحادية والولائية وحصلنا في النهاية على اذن بزيارة زوجتي وابنتي الصغيرة يومين في الاسبوع.

 

×