×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة ارشيفية

خامنئي: الاستكبار يحاول نشر "الشيعة فوبيا" ويركّز على القضايا الجنسية

قال المرشد الإيراني، علي خامنئي، إن من وصفهم بـ"الأعداء" يحاولون إخماد ما قال إنها "جذوة الصحوة الإسلامية عبر قمعها" ولكنه اعتبر أنهم لن ينجحوا في ذلك، وحذر بالمقابل من تزايد التوترات المذهبية، منتقدا ما وصفها بـ"الشيعة فوبيا" التي في المنطقة.

ونقلت وكالة "تسنيم" الإيرانية شبه الرسمية عن خامئني قوله إن إسرائيل هي "أكبر البلايا التي واجهها العالم الاسلامي والصحوة الاسلامية" وذلك في كلمة له أمام كبار مسؤولي البلاد بمناسبة ذكرى بعثة النبي محمد، مضيفا أن إسرائيل تعمل على "إثارة النزاعات بين المسلمين في محاولة للهروب من مشاكلها."

وتابع خامنئي بالقول: "الاعداء يبذلون كافة طاقاتهم لإخماد جذوة الصحوة الاسلامية عبر قمعها، وقد نجحوا في ذلك في بعض المواقع، لكن جذوة الصحوة الاسلامية لا ولن تخبو، بعدما ارتفعت راية الاسلام خفاقة عالية."

وتطرق خامنئي إلى ما قال إنها "مؤامرات أعداء الإسلام ضد الأمة من خلال إثارة النعرات الطائفية، والخلافات الاعتقادية والإيمانية بين المسلمين، و تكريس مفهوم التخويف من شيعة أهل بيت الرسول وإيران الإسلامية والترويج لمفهوم ’إيران فوبيا‘ و’شيعة فوبيا‘" على حد قوله.

ورأى خامنئي أن "الاستكبار العالمي" يروج لفكرة "التخويف من الشيعة وإيران" من أجل "تحقيق أهدافه في السيطرة على مقدرات المسلمين والتغطية على الخلافات بين عناصره" مكررا اتهام "الاستكبار"، وهو الوصف المستخدم في إيران لدول الغرب، بالتركيز على "القضايا الجنسية وعدم احترام كرامة الإنسان" وذلك من أجل "بلوغ أغراضه الشيطانية."

 

×