صورة من الارشيف لاحد السجون الاسرائيلية

اسرائيل تنقل 40 اسيرا فلسطينيا مضربين عن الطعام الى المستشفى

نقلت مصلحة السجون الاسرائيلية 40 اسيرا فلسطينيا  بعد تدهور حالتهم الصحية اثر اضرابهم عن الطعام منذ اكثر من شهر،بحسب ما اعلنت متحدثة الاربعاء.

وقالت سيفان وايزمان لوكالة فرانس برس ان حالة الاسرى "مستقرة" مشيرة الى انه تم نقلهم الى المستشفى في مراحل مختلفة، وعددهم وصل الان الى اربعين.

واشارت وايزمان الى ان كافة الاسرى المضربين عن الطعام منذ ما يقارب خمسة اسابيع هم قيد الاعتقال الاداري، ويعالجون في تسع مستشفيات مختلفة.

وبحسب القانون الاسرائيلي الموروث عن الانتداب البريطاني، يمكن اعتقال مشتبه به لستة اشهر من دون توجيه تهمة بموجب اعتقال اداري قابل للتجديد لفترة غير محددة زمنيا من جانب السلطات العسكرية.

واضافت المتحدثة ان اسرى اخرين انضموا الى الاضراب في الاسابيع الماضية مشيرة الى ان هنالك 240 اسيرا مضربا عن الطعام حاليا موضحة انه من المتوقع ازدياد اعداد الاسرى الذين سينقلون الى المستشفيات.

ومن ناحيته حذر وزير الاسرى الفلسطيني عيسى قراقع من تفاقم اوضاع الاسرى المضربين عن الطعام على نحو "خطير جدا".

وقال قراقع لوكالة فرانس برس ان الجانب الفلسطيني "يحاول الاتصال بالجانب الاسرائيلي لتفادي مضاعفات قد تؤدي الى موت بعض المعتقلين" مضيفا "يبدو ان اسرائيل غير معنية بان احدا من الاسرى المضربين سيموت في سجونها".

ويوجد نحو خمسة الاف معتقل فلسطيني في السجون الاسرائيلية، بينما يقبع حوالى 200 منهم في الاعتقال الاداري.