العميد عبد الله البشير

قائد 'الجيش السوري الحر' يقول إن مئات البريطانيين يقاتلون مع 'داعش'

كشف رئيس أركان المجلس العسكري الأعلى "للجيش السوري الحر"، العميد عبد الله البشير، أن مئات البريطانيين يُقاتلون مع تنظيم "دولة الإسلام في العراق والشام" (داعش)، وحذّر من احتمال استمرارهم في طريق الدمار بعد عودتهم إلى بلادهم.

وقال العميد البشير في رسالة إلى صحيفة "التايمز"، نشرتها اليوم الإثنين، إن البريطانيين الذين انضموا إلى (داعش) المتهمة بارتكاب عمليات تعذيب وصلب وقطع الرؤوس "يمكن أن يعودوا إلى بلادهم لمواصلة مسارهم الخبيث في القتل والتدمير".

وحثّ الحكومة البريطانية على تزويد ما اسماها "القوى المعتدلة" في سوريا بالأسلحة في معركتها ضد المتطرفين.

واضاف العميد البشير "أن البريطانيين يشكلون الشريحة الأكبر من المقاتلين الأجانب في تنظيم داعش"، والذي يسعى لإقامة دولة إسلامية في العراق وسوريا.

وأشار إلى أن 60% من المقاتلين الأجانب في سوريا "انضموا إلى (داعش) ويحمل غالبيتهم الجنسية البريطانية، فيما جاء الآخرون من فرنسا وألمانيا وبلجيكا ودول أخرى في الشرق الأوسط وافريقيا".

وكان الإئتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية عيّن العميد البشير رئيساً لجناحه العسكري، المجلس العسكري الأعلى، العام الماضي بعد اقالة اللواء سليم ادريس من المنصب.

وحذّرت أجهزة الأمن البريطانية من أن الحرب الدائرة في سوريا صارت تشكل أكبر تهديد على أمن المملكة المتحدة، وتعتقد أن ما يصل إلى 700 بريطاني يشاركون في القتال الدائر هناك وعاد قسم منهم إلى المملكة المتحدة.

 

×