جندي يمني يراقب حركة المرور في صنعاء

غارات للطيران اليمني شمال صنعاء تستهدف منزل احد الجهاديين

شن الطيران اليمني ثلاث غارات صباح الاحد على احد المنازل شمال صنعاء مستهدفا جهاديا قاتل في سوريا في حين تستمر المواجهات بين الجيش والحوثيين في المنطقة ذاتها.

وقال مصدر من القبائل ان "المنزل المستهدف الواقع في قرية بني حكم في منطقة ارحب (20 كم شمال العاصمة) اصيب باضرار وتم تدمير سيارتين".

واشار الى مقتل شخصين في الغارات وفرار اخرين من المنزل.

كما اكد مصدر اخر من القبائل ان الغارات استهدفت اسلاميا متشددا اقام في سوريا العام 2011 لكن لم يكن بوسعه تحديد هويته او تاكيد اصابته.

من جهة اخرى، قال مسؤولون في الادارة المحلية ان المعارك بين الحوثيين الشيعة والجيش تسانده عناصر من حزب الاصلاح الاسلامي اندلعت الاحد في منطقة عمران، شمال صنعاء.

وقال شهود ان سحبا من الدخان ارتفعت فوق منطقة جنات وجبل مخدرة، شمال غرب عمران، اثر عمليات قصف قام بها الجيش.

وقد استؤنفت المواجهات العسكرية الجمعة في هذه المنطقة التي تبعد مسافة خمسين كم شمال صنعاء.

وكان 11 جنديا يمنيا و14 متمردا من الحوثيين قتلوا خلال مواجهات الثلاثاء الماضي في الضاحية الغربية لمدينة عمران.

والحوثيون من المذهب الزيدي الشيعي، يسيطرون على شمال اليمن وخصوصا محافظة صعدة، متهمون بالسعي الى الاستيلاء على مزيد من الاراضي لتوسيع منطقة نفوذهم في الدولة الاتحادية مستقبلا.