الافراج عن الناشط الحقوقي البحريني نبيل رجب

الافراج عن الناشط الحقوقي البحريني نبيل رجب بعد سجنه عامين

افرج السبت عن الناشط الحقوقي البحريني نبيل رجب بعد ان امضى حكما بالسجن عامين بسبب مشاركته في تظاهرات غير مرخص لها، بحسب ما اعلنت اسرة الناشط.

وانضم رجب الى اسرته بعد ان غادر سجن "جو" جنوب شرق البحرين.

ورجب هو رئيس مركز حقوق الانسان في البحرين والامين العام المساعد للاتحاد الدولي لحقوق الانسان.

وكان ايد تظاهرات سلمية تقودها الغالبية الشيعية في البحرين التي كانت انتفضت في 2011 ضمن حراك الربيع العربي، للمطالبة بملكية دستورية فعلية في مملكة البحرين الخليجية الصغيرة التي تحكمها اسرة سنية.

وابدى الاتحاد الدولي لحقوق الانسان عن "بالغ سروره" بالافراج عن رجب. وقالت امينة بوعياش الامينة العامة للاتحاد التي حضرت الى المنامة لمناسبة الافراج عن الناشط الشيعي "كنا ننتظر هذه اللحظة منذ فترة طويلة".

من جهته قال كريم لهيجي رئيس الاتحاد في البيان ذاته "امضى نبيل مدة عقوبته حتى آخر يوم ولم يحصل على اي عفو او تخفيف للمدة كما يتيح القانون. وهذا مثال على تصميم السلطات على كم افواه كل اللواتي والذين ينددون بانتهاك حقوق الانسان في البحرين".

 

×