صورة ارشيفية

انتخابات مصر.. مراكز الاقتراع "ثكنات عسكرية" وحظر متعلقات الناخبين

وجه الجيش المصري عدة تحذيرات "غير مسبوقة" للناخبين الذين سيتوجهون للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية، المقرر إجراؤها يومي الاثنين والثلاثاء من هذا الأسبوع، تشمل حظر وقوف أي مركبات خاصة في محيط مراكز الاقتراع، وكذلك حظر دخول أي ناخبين بحوزتهم "متعلقات" شخصية.

وجاء في بيان للمتحدث العسكري باسم الجيش المصري، أن القوات المسلحة تهيب بأبناء الشعب المصري، التعاون من عناصر التأمين، والالتزام بعدم اصطحاب أي حقائب أو متعلقات، خلال الإدلاء بأصواتهم، وعدم انتظار السيارات والدراجات النارية والباعة الجائلين في محيط اللجان."

ولفت بيان الجيش إلى أن هذه التحذيرات تأتي بهدف "تيسير إجراءات التأمين، ومنع أي محاولة لعرقلة صفو العملية الانتخابية، مشيراً إلى أنه تم تخصيص عدد من "أرقام الاستغاثة وللتواصل المباشر مع غرفة العمليات الرئيسية للقوات المسلحة، ومراكز العمليات بنطاق الجيوش الميدانية والمناطق العسكرية."

وشددت القوات المسلحة على "اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الأمنية، لمعاونة وزارة الداخلية في تأمين الانتخابات الرئاسية، ومواجهة التحديات، وردع كل من تسول له نفسه عرقلة المسيرة الديمقراطية للشعب المصرى العظيم"، بحسب ما أود بيان المتحدث العسكري.

يتزامن تحذير الجيش مع إجراءات أمنية مشددة بدأت أجهزة وزارة الداخلية في تطبيقها بمختلف المحافظات المصرية، بمعاونة وحدات من القوات المسلحة، لتأمين انتخابات رئاسة الجمهورية، يومي 26 و27 مايو الجاري، والتي يتنافس فيها كل من وزير الدفاع السابق، المشير عبدالفتاح السيسي، و"زعيم التيار الشعبي"، حمدين صباحي.

 

×