جثة جندي صومالي امام البرلمان اثر تعرضه لهجوم

قتلى في هجوم على البرلمان الصومالي

اسفر هجوم متواصل لحركة الشباب الصومالية ضد البرلمان الصومالي في مقديشو عن سقوط عدد من القتلى من بينهم اربعة من المعتدين على الاقل، وفق ما قالت الشرطة وشهود عيان السبت.

وقال المسؤول في الشرطة محمد مؤمن علي انه تأكد مقتل اربعة من مقاتلي الشباب. ونقل مراسلو وكالة فرانس برس في المكان مشاهدتهم اربعة قتلى من الحراس الامنيين، بالاضافة الى عدد من الجرحى. واشاروا الى انه من الممكن سماع اطلاق نار من داخل مجمع البرلمان.

وتبنت حركة الشباب الصومالية المرتبطة بتنظيم القاعدة السبت التفجير والهجوم المسلح ضد البرلمان.

وقال المتحدث العسكري باسم الحركة عبد العزيز ابو مصعب لوكالة فرانس برس "ان ما يطلق عليه البرلمان الصومالي اصبح منطقة عسكرية. مقاتلونا هناك لشن عملية مقدسة. سنصدر تقريرا شاملا بعد اختتام العملية".

 

×