عمال في الفرقاطة النروجية هيلجي انغستاد التي تساهم بنقل الاسلحة الكيميائية السورية

البعثة المشتركة: النظام السوري تخلص من كامل مكونات انتاج غاز السارين

اكدت البعثة المشتركة للامم المتحدة ومنظمة حظر الاسلحة الكيميائية المكلفة الاشراف على تدمير ترسانة الاسلحة الكيميائية السورية، ان دمشق تخلصت من كامل المكونات المطلوبة لانتاج غاز السارين السام.

وقالت البعثة في بيان الثلاثاء انه "تم تدمير كامل المخزون السوري المعلن عنه من الإيزوبروبانول"، وهو المكون الاساسي لانتاج غاز السارين.

واضافت "ما زالت هنالك نسبة 7,2 في المئة من مواد الأسلحة الكيميائية في البلاد في انتظار ترحيلها سريعاً بهدف تدميرها، وتحث البعثة المشتركة السلطات السورية على إنجاز هذه المهمة بأسرع وقت ممكن".

وكانت البعثة اعلنت في وقت سابق هذا الشهر انه يتعذر نقل الكمية المتبقية من الاسلحة الكيميائية لاسباب امنية.

ووقع نظام الرئيس بشار الاسد في ايلول/سبتمبر اتفاقية حظر الاسلحة الكيميائية وتعهد تسليم كامل مخزونه من هذه الاسلحة لتدميرها بحلول 30 حزيران/يونيو، بموجب اتفاق روسي اميركي تلاه قرار من مجلس الامن.

وأبعد الاتفاق شبح ضربة عسكرية اميركية ضد دمشق ردا على هجوم بالاسلحة الكيميائية في ريف دمشق في آب/اغسطس، ادى الى مقتل المئات. واتهم الغرب والمعارضة السورية النظام بالوقوف خلف الهجوم، وهو ما نفته دمشق.

واعلنت دول غربية في الاسابيع الماضية وجود "معطيات" حول لجوء النظام السوري مؤخرا لاستخدام مواد كيميائية لا سيما غاز الكلور، في قصف جوي على مناطق تسيطر عليها المعارضة.

 

×