صيادو اسماك في غزة يعتصمون ضد الحصار الاسرائيلي

هنية يؤكد ان حكومته ستسلم الوزارات بغزة لحكومة التوافق "طواعية"

اكد رئيس الوزراء الفلسطيني المقال اسماعيل هنية الثلاثاء ان حكومته ستسلم الوزارات في قطاع غزة "طواعية" لاعضاء حكومة التوافق الوطني القادمة المتوقع الاعلان عن تشكيلها الاسبوع القادم.

وقال هنية في كلمة خلال حفل افتتاح مبنى جديد لوزارة الاوقاف والشؤون الدينية في غزة "نحاول ان نقدم نموذجا حضاريا في التسلم والتسليم" للوزارات في غزة، مضيفا "وهذا الاستلام والتسليم السلس ليس فقط للصور ولكنه مضمون عظيم نقدمه كمشروع حضاري طواعية من اجل شعبنا ووحدته، ومن اجل ان يتفرغ من الانقسام الى الملفات الوطنية الكبيرة كالقدس والاسرى والعودة" للاجئين الفلسطينيين.

وشدد هنية "لا يمكن ان نقع في ذات الخطأ وان نكرر ذات التجارب السيئة، نحن حضاريون في المنهج والسلوك والفكر ونقدم بناء وفكرا وقواعد تبنى عليها امال الشعب والدولة".

وقال هنية وهو نائب رئيس المكتب السياسي لحماس "بحثنا في كل اتجاه من اجل ان نقدم لهذا الشعب، سنمضي من حيث نكون خداما للشعب، حتى بعد مغادرتنا الحكومة واستلام حكومة التوافق لاعمالها" والمتوقع الاسبوع القادم، مضيفا "ربما هناك حكومات تحطم الاواني والمنجزات وتدمر كل شيء حتى تكون التبعات ثقيلة".

واكد هنية ان "اي انسان يقدم لهذا الشعب لا يمن عليه بل هو واجب عليه ان يقدم للذين يدافعون عن كرامة الامة".

ومن المقرر ان يصل عزام الاحمد مسؤول ملف المصالحة في حركة فتح التي يتزعمها الرئيس محمود عباس الى غزة الاربعاء للقاء وفد حماس من اجل اتمام المشاورات المتعلقة باختيار اعضاء حكومة التوافق بحسب ما قال باسم نعيم القيادي في حماس الاحد الماضي لفرانس برس والذي اوضح ان حكومة التوافق ربما يتم الاعلان عنها بداية الاسبوع القادم.

 

×