قوات اردنية واميركية خلال مناورات الاسد المتأهب في مايو 2012

مقتل جندي اميركي بنيران صديقة في تمرين عسكري مشترك في الاردن

قالت الحكومة الاردنية الثلاثاء ان جنديا أميركيا قتل قبل ايام بنيران صديقة خلال تمرين عسكري مشترك أقيم على اراضي المملكة.

وقال محمد المومني، وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة لفرانس برس ان "جنديا اميركيا اصيب بنيران صديقة خلال تدريب في قاعدة عسكرية اردنية وتلقى اسعافات من الخدمات الطبية الملكية إلا أنه فارق الحياة السبت الماضي متأثرا بإصابته".

واضاف ان "الحادث وقع خلال تدريب روتيني مشترك بين الأردن والولايات المتحدة الأميركية".

واجرت قوات اردنية واميركية الاربعاء الماضي تمرينا عسكريا مشتركا بمشاركة عناصر من مشاة البحرية الاميركية المارينز وطائرات اميركية مقاتلة وسلاح الجو الملكي.

وشمل التمرين رماية بذخيرة حية من طائرات +اف 16+ و+اف 18+ المقاتلتين ومناورات جوية واطلاق مشاعل ضوئية.

وتخشى الولايات المتحدة من تداعيات الحرب السورية على الدول المجاورة ولا سيما الاردن، الحليف الرئيسي لواشنطن وأحد البلدين العربيين الموقعين حتى الان معاهدة سلام مع اسرائيل.

ونشرت واشنطن مجموعة من مقاتلات اف 16 وصواريخ باتريوت في الاردن، الذي يؤوي نحو 600 الف لاجئ سوري، مع انتهاء مناورات "الاسد المتاهب" العسكرية في 20 حزيران/يونيو الماضي.

واعلن مسؤول في وزارة الدفاع الاميركية لوكالة فرانس برس حينها ان الولايات المتحدة عززت تواجد جنودها في المملكة ليصل عددهم الى الف جندي.