الشيخ العربي الاسرائيلي رائد صلاح

تغريم رئيس الحركة الاسلامية في اسرائيل بتهمة عرقلة عمل الشرطة

اصدرت محكمة اسرائيلية الاثنين قرارا يقضي بتغريم الشيخ العربي الاسرائيلي رائد صلاح مبلغ 2600 دولار اميركي لعرقلته عمل الشرطة عندما كانوا يحققون مع زوجته قبل ثلاث سنوات، بحسب وثائق قضائية.

وكانت المحكمة الشهر الماضي ادانت صلاح باعاقة عمل الشرطة على معبر الكرامة بتاريخ 16 نيسان/ابريل 2011 لدى عودته من  الاردن عندما طلبت شرطية اصطحاب زوجته للتفتيش الجسدي (يتم خلالها تعرية الجسد) وهو ما رفضته الزوجة ورفضه الشيخ رائد صلاح مانعا الشرطية من القيام بذلك.

وقررت المحكمة تغريم صلاح الاثنين بمبلغ 9000 شيكل (2600 دولار) بحسب القرار.

وقال القاضي بان الغرامة عالية نسبيا لنوع المخالفة التي ارتكبها الشيخ صلاح ويعود ذلك جزئيا لرفض صلاح التعبير عن ندمه عن افعاله.

واعتقل صلاح في العام 2011 عند جسر الملك حسين بين اسرائيل والاردن بعد اتهامه بضرب احد المحققين عندما اراد استجواب زوجته.

ولد الشيخ رائد صلاح في مدينة ام الفحم شمال اسرائيل عام 1958 ويتزعم التيار المتشدد في الحركة الاسلامية في اسرائيل، وهذه ليست المرة الاولى التي يواجه فيها مشاكل مع السلطات.

وحكم على صلاح في اذار/مارس الماضي بالسجن لمدة ثمانية اشهر بتهمة "التحريض على العنف".

وفي العام 2010  امضى خمسة اشهر في السجن لبصقه على شرطي اسرائيلي.

 

×