مقاتلون معارضون في دير الزور

30 الف دعوى لدى محكمة الارهاب في سوريا في سنتين

كشفت صحيفة سورية اليوم الاحد ان عدد الدعاوى التي تنظر بها محكمة الارهاب منذ سنتين بلغت نحو 30 الف دعوى، بينها 300 تتعلق بمواطنين عرب، مشيرة الى ان المحكمة اصدرت حكما بالاعدام على 20 شخصا حتى الآن في هذه القضايا.

ونقلت صحيفة "الوطن" السورية المقربة من السلطات عن مصادر قضائية لم تسمها ان "عدد الدعاوى في المحكمة وصلت إلى ما يقارب 30 ألف دعوى منها 300 دعوى (متورط فيها اشخاص من) جنسيات عربية (...) بتهم ارتكاب أعمال إرهابية".

واضافت المصادر "ان المحكمة تحاكم عصابات ارتكبت أعمالا إرهابية على مختلف الأراضي السورية"، و"أصدرت أحكاما بالإعدام على ما يقارب 20 شخصاً ارتكبوا أفظع جرائم القتل والتخريب بحق المواطنين، وذلك بعد الوقوف على الأدلة التي توافرت لدى المحكمة".

وذكر رئيس النيابة العامة في محكمة الارهاب عمار بلال للصحيفة ان قانون الارهاب الذي اصدره الرئيس السوري بشار الاسد في تموز/يوليو 2012 "سمح للنيابة العامة أن تدعي على أي شخص إذا رأت أن هناك ترابطا بينه وبين جرم إرهابي".

واوضح "ان المحكمة أصدرت ما يقارب 1500 إخلاء سبيل منذ بداية عام 2014".

وقال بلال ان بين الدعاوى قضايا تتعلق بأعمال إرهابية و"عدد لا بأس به من الدعاوى المتعلقة بتمويل الإرهاب إضافة إلى الدعاوى التي تتضمن ترويجا لأعمال إرهابية".

واشار الى ان النيابة العامة "تلعب دور الإدعاء الشخصي باعتبارها حامية المجتمع من الجريمة".

واصدر الاسد في 2012 مرسوما يقضي بانشاء محكمة للنظر في قضايا الارهاب، بالاضافة الى قوانين عدة حول مكافحة اعمال العنف والارهاب تنص على معاقبة "المؤامرة التي تهدف الى ارتكاب اي جناية متمثلة بالانتماء الى مجموعة ارهابية او ارتكاب عمل ارهابي او تمويل الارهاب".

وتحمل السلطات السورية "مجموعات ارهابية مسلحة" مسؤولية الخراب واعمال العنف في البلاد المستمرة منذ منتصف اذار/مارس 2011، والتي اودت بحياة اكثر من 150 الف شخص.

 

×