فلسطيني يقرأ صحيفة مؤيدة لحماس في الخليل

هنية يؤكد ان حماس وفتح على وشك تشكيل حكومة التوافق

اعلن اسماعيل هنية رئيس حكومة حماس الاربعاء ان حركتي حماس وفتح على وشك الانتهاء من تشكيل حكومة التوافق الوطني التي يرأسها الرئيس محمود عباس في اطار تنفيذ اتفاق المصالحة.

وقال هنية في كلمة خلال جلسة لنواب حماس في المجلس التشريعي بغزة لمناسبة احياء الذكرى ال66 للنكبة الفلسطينية ان فتح وحماس "قطعتا شوطا لا بأس به في المشاورات لتشكيل حكومة التوافق الوطني وبتنا على اعتاب تشكيل حكومة الوحدة".

واوضح هنية ان "المجلس التشريعي سيراقب عمل حكومة التوافق الجاري تشكيلها حاليا بعد ان يمنحها الثقة"، مؤكدا ان "اي حكومة لا تنال ثقة المجلس لن تكون لها شرعية دستورية وفتح وحماس توافقتا على ان تنال حكومة التوافق الثقة من المجلس التشريعي".

واكد هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ان "مراحل التحرر الوطني تتطلب تعايشا وتحركا بين الجميع من دون التخلي عن الاستراتيجيات والثوابت". وتابع "نحن في الحكومة (المقالة) ازلنا وسنزيل كل العوائق والالغام من الطريق".

واشار الى "تراجع تأثير العامل الخارجي المعطل لاتفاق المصالحة على مدار السنوات الماضية".

وتطرق الى ذكرى النكبة قائلا ان "انجاح المصالحة اعظم هدية لشعبنا في ذكرى النكبة". واضاف ان "شعبنا يقول في الذكرى لا تتنازل ولا تفريط وارضنا ليست للبيع او المساومة او المزاد العلني تحت اي ظرف من الظروف". 

وبدأ وفدا فتح برئاسة عزام الاحمد مسؤول ملف المصالحة وحماس برئاسة موسى ابو مرزوق نائب رئيس حماس ظهر اليوم لقاء في غزة لاستكمال مشاورات  تشكيل الحكومة.

وقال مسؤول يشارك في جلسات الحوار لفرانس برس انه "تمت مناقشة اسماء الوزراء في حكومة التوافق وكل الوزراء مستقلون وتكنوقراط ولا يوجد بينهم اي عضو من حماس او فتح".

واشار الى ان عزام الاحمد "سيعرض التشكيلة النهائية التي سيتم التوافق بشأنها على الرئيس لاقرارها".

وتابع انه "تم تكثيف النقاش حول اليات تنفيذ بنود اتفاق المصالحة خصوصا ما يتعلق بالمصالحة المجتمعية".

واوضح هنية في كلمته انه "تم حصر ملف المتضررين بشكل كلي في احداث الانقسام وهم 450 شخصا (قتلوا في الاقتتال الدامي بين الحركتين) والاتفاق على تشكيل الصندوق الوطني للمصالحة المجتمعية لتعويض المتضررين، الحصر يصل لنحو 60 مليون دولار كديات (تعويض مالي لذوي القتلى) وخسائر وبيوت".

وقال ان "هناك دولا استعدت لدعم الصندوق" لكنه لم يسم هذه البلدان.

وكان الاحمد قال  لفرانس برس بعد وصوله الى غزة مساء الثلاثاء "سالتقي خلال زيارتي هذه لغزة على مدار اليومين المقبلين بقيادة حماس من اجل التشاور معهم حول موضوع تشكيل  الحكومة، من المتوقع ان يتم الاعلان عن حكومة التوافق خلال الاسبوعين المقبلين بالحد الاقصى".