فتى سوري يحمل وعائي ماء في حلب

سوريا: جمعية دينية مسيحية تطلب من البابا التدخل لحل مشكلة قطع الماء عن حلب

طلب الاخوة المريميون الكاثوليك في حلب الاربعاء عبر اذاعة الفاتيكان من البابا فرنسيس التدخل لدى المجموعة الدولية لاعادة الماء الى ثانية المدن السورية، موضحين ان قطع الماء "جريمة".

وقال الاخ جورج سبع باسم جمعيته "اطلب من الاب الاقدس ان يوجه نداء باسم هذا الشعب السوري كله، المسيحي والمسلم، الى كل المحافل السياسية والى كل المنظمات الانسانية الدولية، حتى تعود الماء الى حلب".

واضاف في تصريح لاذاعة الفاتيكان "لا يجوز معاقبة شعب لانه يعيش في مدينة ولانه رفض الانحياز الى هذا الطرف او ذاك"، مؤكدا انه "منذ عشرة لم تعد هناك نقطة ماء في الحنفيات" والناس مضطرون لاستقاء الماء غير الصالحة للشرب دائما من الابار في المساجد والكنائس.

وقد اوقفت جبهة النصرة الفرع السوري لتنظيم القاعدة، المحطة الرئيسة لضخ الماء في المدينة، كما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان. وقال المرصد ان "النصرة تقطع الماء في حلب لحرمان الاحياء الغربية الموالية للنظام من هذا المورد".

ويؤثر قطع الماء ايضا على الاحياء التي يسيطر عليها المقاتلون في شرق المدينة لان محطة الضخ توزع الماء على كامل انحاء حلب.

وحلب مقسومة بين احياء موالية واخرى معارضة للنظام منذ 2012. وتضم ما بين 1.5 ومليوني نسمة، كما يقول المرصد السوري لحقوق الانسان، في مقابل 2.5 مليون قبل الحرب.

 

×