×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
منع تماثيل عرض الملابس في المتاجر

الاسلاميون الذين يسيطرون على الرقة يمنعون تماثيل عرض الملابس في المتاجر

حظر تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" الاثنين استخدام تماثيل عرض الملابس في المتاجر وبيع الملابس الداخلية النسائية للرجال في مدينة الرقة شمال سوريا، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وحظر التنظيم كذلك على المراة التسوق مع رجل الا اذا كان زوجها او والدها او شقيقها، بحسب المرصد.

كما قال المرصد ان التنظيم قرر ان الملابس التقليدية التي تباع في المتاجر يجب ان لا تكون "ضيقة او شفافة او مزخرفة".

والرقة هي المحافظة الوحيدة في سوريا التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام بشكل تام.

ويعتقد ان التنظيم يحتجز نحو الف رهينة في الرقة، بحسب جماعات حقوقية، معظمهم نشطاء سلميون او اعضاء في جماعات مسلحة اخرى، او مدنيون ارتكبوا ما يعتبره التنظيم جرائم مثل "الكفر" او "تدخين السجائر".

وينفذ التنظيم عمليات اعدام علنية بشكل متكرر، كما قام بصلب عدد من الضحايا في الرقة.

ورغم ان مقاتلي المعارضة السورية رحبوا في البداية بالتنظيم في قتالهم ضد نظام الرئيس بشار الاسد، الا ان انتهاكاته المستمرة ومحاولته للهيمنة قلبت معظم المعارضين ضده.

وفي يناير الماضي شن المعارضون والكتائب الاسلامية المسلحة الاخرى في سوريا هجوما كبيرا ضد مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام واخرجوهم من مناطق واسعة في شمال سوريا، الا ان التنظيم حافظ على سيطرته على المناطق الشرقية المحاذية للعراق.