المحافظ طلال البرازي يتحدث مع عائدين الى حمص

دمشق: فرنسا تعترض على إجراء الانتخابات الرئاسية السورية على أراضيها

أعلنت وزارة الخارجية السورية، اليوم الأحد، أن فرنسا أبلغت رسمياً السفارة السورية في باريس، بالإعتراض على إجراء الانتخابات الرئاسية على كامل الأراضي الفرنسية، مطالبة الرأي العام العالمي بإدانة هذه التصرّفات التي وصفتها بأنها "لا مسؤولة".

وقالت الخارجية السورية في بيان،إنه "منذ إعلان الجمهورية العربية السورية فتح باب الترشيح للانتخابات الرئاسية وفقاً للدستور والقوانين، تحاول فرنسا ضمن مجموعة من الدول التي ساهمت بدعم الإرهابيين وسفك الدم السوري، القيام بحملة دعائية عدائية للشعب السوري ومعارضة هذه الانتخابات ورفضها، وقد أبلغت فرنسا رسمياً سفارتنا في باريس بالإعتراض على إجراء هذه الانتخابات على كامل الأراضي الفرنسية، بما فيها السفارة السورية في باريس".

وأعربت الخارجية السورية عن أسفها لـ"عدم تمكّن المواطنين السوريين المقيمين على الأرض الفرنسية من ممارسة حقهم الدستوري بالمشاركة بالانتخابات الرئاسية لاعتراض الحكومة الفرنسية الجائر على هذا الإجراء في السفارة السورية في باريس".

وأكدت أن "إجراء هذه الانتخابات في السفارات السورية في الخارج مرتبط بالدستور والقوانين، والشعب السوري وحده سيحدد بكامل حريته وإرادته من سيقوده في المرحلة القادمة، غير آبه بكل العقبات التي يحاول البعض وضعها في طريقه"، مشددة على أن "فرنسا بهذا الموقف أسفرت عن وجهها الحقيقي بمعارضة تطلعات الشعب السوري الديمقراطية وتناقضها الواقع مع قيم الشعب الفرنسي في الحرية والديمقراطية".

واعتبرت الوزارة أن "ذلك يأتي في إطار الدعم المكشوف الذي تقدّمه فرنسا للإرهابيين في سوريا، وتحالفها معهم بهدف تدمير سوريا والنيل من مواقفها على مختلف المستويات"، مطالبة تطالب "الرأي العام العالمي بإدانة هذه التصرّفات اللامسؤولة من قبل الحكومة الفرنسية".

وانطلقت اليوم الأحد، الحملات الدعائية للإنتخابات الرئاسية السورية، بعد إعلان المحكمة الدستورية أمس، القائمة النهائية للمقبول ترشّحهم إلى منصب رئيس الجمهورية السورية، وضمت كلاً من ماهر عبد الحفيظ حجار، وحسان عبد الله النوري، وبشار حافظ الأسد.

وأعلن مجلس الشعب السوري (البرلمان)، أن عملية الانتخابات الرئاسية للمواطنين السوريين غير المقيمين على الأراضي السورية، ستجري في السفارات السورية حول العالم يوم الأربعاء 28 أيار/مايو الجاري، فيما تجري للمواطنين السوريين المقيمين على الأراضي السورية يوم الثلاثاء في 3 حزيران/يونيو 2014.

 

×