جنود يمنيون يوقفون سائق دراجة نارية على الطريق المؤدي الى السفارة الاميركية في صنعاء

مقتل 11 جنديا يمنيا في هجوم انتحاري جنوب شرق البلاد

قتل 11 جنديا واصيب ستة اخرون بجروح في هجوم انتحاري استهدف الشرطة العسكرية اليمنية الاحد في جنوب شرق البلاد وفقا لحصيلة جديدة اوردها مسؤول عسكري.

واكد المصدر "انتشال سبع جثث جديدة من تحت الانقاض".

وكان مصدر امني اعلن في حصيلة اولية مقتل اربعة جنود واصابة ستة اخرين.

واضاف ان مدنيا اصيب بجروح ايضا عندما اقتحم الانتحاري موقع الشرطة العسكرية في المكلا، كبرى مدن محافظة حضرموت.

وكانت وزارة الداخلية اليمنية اعلنت في وقت سابق اليوم ان ثلاثة "ارهابيين" قتلوا وجرح رابع في اشتباك اعقبه هجوم قبيل الفجر على نقطة تفتيش بالقرب من القصر الرئاسي في صنعاء.

وافادت الوزارة في بيان ان مدنيا قتل ايضا في الهجوم وهو الثاني الذي يستهدف نقطة التفتيش نفسها للحرس الرئاسي بعد اعتداء الجمعة اودى بحياة خمسة عسكريين ونسب الى تنظيم القاعدة.

واضافت الوزارة ان "الارهابيين الثلاثة لقوا مصرعهم عندما هاجموا نقطة تفتيش في دوار المصباحي" على مسافة 700 متر الى الغرب من القصر الرئاسي.

من جهته، قال مصدر امني لفرانس برس ان المسلحين شنوا الهجوم عند الثالثة صباحا (00،00 ت غ).

وقتل خمسة جنود واحتجز اخرون الجمعة في هجوم شنه مسلحون يعتقد انهم من القاعدة على نقطة التفتيش ذاتها.

وقتل ثلاثة من المسلحين على الاقل في الهجوم المذكور، بحسب مصادر امنية.

وبعد تصاعد الهجمات التي تشنها القاعدة على قوات الامن، شن الجيش اليمني في 29 نيسان/ابريل الماضي عملية عسكرية واسعة النطاق للقضاء على معاقل القاعدة في محافظتي ابين وشبوة الجنوبيتين حيث قتل عشرات المسلحين.

وقد اعلن مسؤول السبت مقتل "سبعة ارهابيين" في هذه المناطق.