جنود يمنيون في دورية غرب صنعاء

فرنسا تؤكد توقيف اثنين من رعاياها في اليمن بشبهة انتمائهما للقاعدة

أكدت باريس الجمعة ان السلطات اليمنية اعتقلت مواطنين فرنسيين بشبهة انتمائهما الى تنظيم القاعدة وذلك اثناء محاولتهما مغادرة الاراضي اليمنية عن طريق احد مطارات البلاد.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية رومين نادال ان "فرنسا تؤكد توقيف مواطنين اثنين في اليمن"، مشيرا الى ان باريس "تتعاون بشكل وثيق مع السلطات اليمنية في مكافحة التنظيمات الارهابية الناشطة على اراضيها".

واضاف ان "تجنيد مواطنين اجانب يشكل على هذا الصعيد مصدر قلق بالغ وهو موضع تعاون بين الاجهزة المختصة".

وكانت وكالة الانباء اليمنية الرسمية سبأ ذكرت ان الفرنسيين اللذين اعتقلا هما من اصل تونسي وكانا ضمن خلايا تنظيم القاعدة في حضرموت (جنوب شرق) وقد تم القبض عليهما خلال محاولتهما مغادرة الاراضي اليمنية من احد المنافذ الجوية، مشيرة الى انهما يدعيان مراد عبدالله عباد وطه العيساوي وكلاهما في ال32 من العمر.

ويأتي التأكيد الفرنسي اثر اعلان السلطات اليمنية مقتل سعودي وخبير متفجرات داغستاني (روسي) من تنظيم القاعدة في محافظة شبوة (جنوب).

وتابع الجيش اليمني الجمعة، لليوم الحادي عشر على التوالي، عمليته البرية الواسعة ضد القاعدة في محافظتي شبوة وابين في الجنوب اضافة الى محافظة البيضاء في جنوب صنعاء.

وبينما كان الجيش يواصل عمليته قتل خمسة جنود واحتجز آخرون في هجوم شنه الجمعة مسلحون يعتقد انهم من القاعدة على حراسة دار الرئاسة في صنعاء، فيما نجا وزير الدفاع من كمين نصبه مسلحو التنظيم في الجنوب، وفق ما اعلنت مصادر امنية وعسكرية لوكالة فرانس برس.