الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز

موريتانيا: 7 شخصيات تترشح للانتخابات الرئاسية بينهم الرئيس الحالي

قدم سبعة مرشحين رسميا ملفات ترشيحهم الى الانتخابات الرئاسية المقررة في 21 حزيران/يونيو في موريتانيا الى المجلس الدستوري بمن فيهم الرئيس محمد ولد عبد العزيز الذي يعتبر الاوفر حظا للفوز، وفق ما علمت فرانس برس الخميس من المجلس.

وولد عبد العزيز كان جنرالا تولى السلطة اثر انقلاب في اب/اغسطس 2008، ثم انتخب في السنة التالية لولاية اولى من خمس سنوات في ظروف طعنت فيها المعارضة. وهو يتولى حاليا رئاسة الاتحاد الافريقي.

ويطعن قسم كبير من هذه المعارضة التي توصف بانها راديكالية في اطار "منتدى الديمقراطية والوحدة" مجددا في ظروف تنظيم الانتخابات الرئاسية القادمة وقرر مقاطعتها.

ويعتبر "المنتدى" ان السلطات قررت الاقتراع بشكل "احادي الجانب" ودون "شفافية".

وفضلا عن الرئيس المنتهية ولايته الذي يمثل حزبه الاتحاد من اجل الجمهورية، قدم حزبان معارضان لا ينتميان الى "المنتدى" مرشحين هما بيجل ولد هميد رئيس حزب الوئام  (سبعة نواب في الجمعية الوطنية)، والقيادي الزنجي إبراهيم مختار صار، النائب والصحافي السابق ورئيس التحالف من اجل الديمقراطية والعدالة/الحركة من اجل التجديد (نائبان).

وكان مختار صار من المرشحين الذين فاز عليهم محمد ولد عبد العزيز في انتخابات 2009.

كذلك ترشح اربعة مستقلين من بينهم مريم بنت مولاي ادريس (57 سنة) الحائزة دكتوراه في الهندسة المالية.

والمرشحون الثلاثة الاخرون هم الناشط الحقوقي بيرام ولد داه ولد اعبيد رئيس منظمة المبادرة من اجل احياء الكفاح ضد العبودية وعليون ولد بوامته وهو رجل اعمال، ونقيب المحامين الموريتانيين أحمد سالم ولد بوحبيني.

وينتمي بوحبيني الى "منتدى الديمقراطية والوحدة" لكنه يترشح خارج اطار هذا الائتلاف من المنظمات السياسية المعارضة والنقابات ومنظمات المجتمع المدني.