سعودية تغادر مركز تسوق في الرياض

وفاة شابة في حادث تدهور سيارة كانت تقودها في الرياض

توفيت شابة سعودية اثر تدهور سيارة كانت تقودها فجر الخميس في الرياض رغم الحظر المفروض على النساء لقيادة الاليات، بحسب احدى الصحف.

ولقيت الشابة حتفها أثناء قيادتها سيارة من طراز "لكزس" قبل الفجر بعد ارتطامها بسور نادي الشباب بحي الصحافة، وفقا للموقع الالكتروني لصحيفة "الجزيرة".

 واوضح ان الفتاة في العقد الثاني من العمر مشيرة الى اختلال توازن سيارتها وارتطامها ما ادى الى اندلاع حريق ووفاتها.

ولم يتسن تاكيد ذلك من مصادر رسمية.

يذكر ان ناشطات سعوديات اطلقن عريضة في ايلول/سبتمبر الماضي تدعو النساء الى قيادة السيارات في 26 تشرين الاول/اكتوبر.

 الا ان الناشطات، تفاديا منهن للصدام مع السلطات، التزمن قرار المنع الذي صدر عن وزارة الداخلية لكنهن اكدن عزمهن على مواصلة الحملة.

 ورغم قرار المنع، قادت نساء عدة السيارات في مدن المملكة ما دفع الشرطة الى تحرير مخالفات بحقهن.

وقررت الناشطات اختيار يوم من كل شهر لقيادة السيارة لكن التجاوب عادة ما يكون خجولا.

 وكان المتحدث باسم الوزارة اللواء منصور التركي اعلن لوكالة فرانس برس انه ليس مسموحا للنساء بقيادة السيارات في السعودية.

 وقال محذرا "من المتعارف عليه في المملكة السعودية ان قيادة المرأة للسيارة ممنوعة وسنطبق القوانين في حق المخالفات ومن يتجمهر تأييدا لذلك".

 والسعودية هي البلد الوحيد في العالم الذي يمنع النساء من قيادة السيارات. 

وتحتاج النساء لموافقة محرم، ولي امر، قد يكون والدا او شقيقا او زوجا او وابنا او ابن عم، للسفر والعمل والزواج وغيرها من الامور.

 

×