صورة ارشيفية لبعض الصحف الفلسطينية

انتهاء أزمة منع توزيع الصحف الفلسطينية في غزة والضفة

وزعت صحيفة الأيام الفلسطينية المحلية في غزة، اليوم الخميسن فيما وزعت صحيفة فلسطين بالضفة، ما ينهي أزمة منع توزيع الصحف الفلسطينية المتبادل الذي استمر منذ الإنقسام الفلسطيني عام 2007.

وقال إياد القرا، المدير العام لصحيفة فلسطين، التي تصدر من غزة، والمقربة من حركة "حماس"، ليونايتد برس انترناشونال، إنه جرى طباعة ألفي عدد في رام الله، وجاري العمل على توزيعها لأول مرة.

وذكر أنه جرى الترتيب والتنسيق لعملية الطباعة والتوزيع في الضفة "رغم العقبات والصعوبات في ظل إغلاق والإستيلاء على مكتبها في الضفة عام 2007، وفي ظل الخشية من عرقلة العمل خاصة مع استمرار الاعتقالات السياسية في الضفة"، معتبراً السماح بتوزيع الصحف في الجانبين خطوة إيجابية على طريق تحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام.

وفي ذات السياق، دخلت صحيفة "الأيام" المحلية الصادرة من رام الله،، صباح اليوم إلى قطاع غزة.

وقال مسؤول توزيع الصحيفة بغزة، حاتم القيشاوي، إن حكومة "حماس" أبلغت لجنة الحريات العامة أمس بموافقتها على إدخال صحيفة الأيام "كخطوة تجاه دعم المصالحة خاصةً بعد سماح الحكومة بالضفة بطبع وتوزيع صحيفتي فلسطين والرسالة".

واضاف أنه جرى التنسيق مع الجانب الإسرائيلي لإدخال الصحيفة عبر معبر بيت حانون "إيرز"، وتمت الموافقة في ساعة متأخرة من مساء أمس، وبدأ إدخال الصحيفة صباح اليوم إلى جانب صحيفة القدس التي دخلت أمس إلى القطاع لأول مرة.

 

×