×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
النيران تتصاعد من مقر الحزب الوطني أثناء أحداث ثورة يناير

مصر.. حكم بمنع قيادات الوطني "المنحل" من خوض الانتخابات

أصدرت محكمة مصرية حكماً الثلاثاء، تقضي بموجبه بمنع قيادات الحزب الوطني "المنحل"، الذي كان يترأسه الرئيس الأسبق، حسني مبارك، من الترشح في أي انتخابات مقبلة، سواء كانت رئاسية أو برلمانية، وكذلك انتخابات المجالس المحلية.

وذكر التلفزيون المصري، نقلاً عن وكالة أنباء الشرق الأوسط، أن محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، أصدرت حكمها في الدعوى المقامة من المحامية، تهاني إبراهيم، والتي اختصمت فيها كلاً من رئيس الحكومة "المؤقتة"، إبراهيم محلب، ووزير الداخلية، محمد إبراهيم، إضافة إلى النائب العام، المستشار هشام بركات.

وقالت المحكمة، في حيثيات حكمها بمنع قيادات الحزب الذي تولى السلطة في مصر قرابة ثلاثة عقود، من الترشح بالانتخابات، إن الحزب، منذ تأسيسه عام 1978، "عمل على إفساد الحياة السياسية في مصر"، من خلال اختيار "حكومات فاسدة"، وإصدار قوانين تتعارض مع الدستور، فضلاً عن "تعطيل تنفيذ أحكام القضاء."

يُذكر أن مجلس الدولة كان قد أصدر في 16 أبريل 2011، أي بعد قرابة شهرين على الإطاحة بنظام مبارك، حكماً بـ"حل" الحزب الوطني، ومصادرة مقراته، وتصفية أمواله وضمها إلى خزينة الدولة، إلا أن عدداً من قيادات الحزب انضموا إلى بعض الأحزاب الأخرى، سعياً لاستمرارهم في العمل السياسي.

 

×