جنود يمنيون عند حاجز في صنعاء

اليمن يتعهد القبض على قتلة فرنسي

تعهدت الحكومة اليمنية الثلاثاء القبض على مرتكبي هجوم مسلح اودى باحد الفرنسيين واصاب اخر الاثنين في صنعاء.

ونددت في بيان ب"الاعتداء الجبان" الذي اصيب خلاله سائق الفرنسيين وهو يمني الجنسية مؤكدة انها ستعثر على القتلة وتحيلهم الى "العدالة".

من جهتها، اكدت شركة ارغوس للامن الخاص ومقرها قبرص في بيان تلقت فرانس برس نسخه منه ان القتيل والجريح يعملان لحساب بعثة الاتحاد الاوروبي في اليمن.

واضافت ان القتيل فرنسي (49 عاما) ومساعده ايضا (50 عاما) يرقد في العناية الفائقة.

واشارت الى انهما تعرضا للهجوم بينما كانا عائدين من "مهمة استطلاع في سيارة رباعية الدفع تحمل لوحة دبلوماسية".

ودان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند "باشد العبارات الجريمة الجبانة" التي وقعت الاثنين في صنعاء مضيفا في بيان للرئاسة انه "بالتعاون مع السلطات اليمنية ستبذل اجهزة الدولة كل الجهود لكشف ظروف هذا العمل المشين وكشف المسؤولين عنه سريعا".

ودانت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون "بشدة" الاعتداء، واضافت "تساعد بعثة الاتحاد الاوروبي البلاد في العملية الانتقالية لتحقيق الديموقراطية والتنمية الاقتصادية. واستهداف عناصرها ضار وغير مقبول".

وبات الدبلوماسيون الاجانب وخصوصا الاوروبيين اكثر تعرضا من السابق لهجمات المسلحين في صنعاء.