صورة من الارشيف لمواجهات بين متظاهرين وشرطة مكافحة الشغب في جنوب البحرين

فرار ثلاثة اشخاص من مركز توقيف في البحرين

اعلنت وزارة الداخلية البحرينية الاثنين فرار ثلاثة اشخاص من مركز للتوقيف في المحرق شرق المنامة في ثاني عملية من نوعها خلال اسبوعين.

واشارت الوزارة على حسابها في موقع تويتر الى "تكثيف الإجراءات الأمنية للقبض عليهم".

وفيما لم تعلن الوزارة التهم الموجهة للهاربين، قال نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي ان الثلاثة متهمين في قضايا تتعلق بالاحتجاجات التي يقودها الشيعة.

وافاد شهود لوكالة فرانس برس ان السلطات الامنية عززت الاجراءات الامنية في الطرق المؤدية الى مركز التوقيف في الحوض الجاف في اقصى جنوب جزيرة المحرق، ثاني اكبر جزيرة في ارخبيل البحرين بعد المنامة. 

ويخصص مركز توقيف الحوض الجاف للموقوفين على ذمة القضايا الذين لم تصدر بحقهم أحكام قضائية بعد.

وقد قبضت الشرطة في 23 نيسان/ابريل الماضي على شيعيين هربا من سجن جو في جنوب البلاد قبل يومين.

وقال وكلاء الدفاع عنهم ان الشابين متورطان في اعمال عنف خلال تظاهرات للشيعة.

واكدت وزارة الداخلية القبض عليهما أثناء اختبائهما بمنزل في منطقة سار ذات الغالبية الشيعية في شارع البديع، و"معهم مجموعة من المطلوبين أمنيا".

وادى فرارهما الى نقل مسؤول المؤسسات العقابية من منصبه.

وتشهد البحرين منذ 2011 حركة احتجاج يقودها الشيعة ضد اسرة ال خليفة السنية التي تحكم المملكة الخليجية الصغيرة منذ حوالى 250 عاما.