الرئيس الروسي وولي العهد البحريني يبحثان التسوية في الشرق الأوسط والملفين السوري والإيراني

بوتين يبحث مع ولي العهد البحريني التسوية في الشرق الأوسط

إستقبل الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ولي العهد البحريني، الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، اليوم الأربعاء، في الكرملين، وبحث معه قضايا التسوية في الشرق الأوسط، والأوضاع في سوريا وإيران.

وذكرت وكالة أنباء (نوفوستي) الروسية أن بوتين التقى ولي عهد البحرين، وبحث معه قضايا التسوية في الشرق الأوسط، والأوضاع في سوريا وإيران.

وقال بوتين، في مستهل لقائه بالأمير البحريني، إن "روسيا والبحرين تتمتعان بعلاقات طيبة، بالرغم من أنهما لا تستطيعان المفاخرة بوجود علاقات اقتصادية واسعة النطاق فيما بينهما".

بدوره، أشار ولي العهد البحريني إلى أن ملك البحرين يناشد بوتين أن يبذل ما بوسعه لتطوير وتعميق العلاقات الثنائية بين البلدين.

ونوّه الأمير البحريني بالاتفاقيات التي وقعت بين روسيا والبحرين خلال زيارته هذه، ومنها اتفاقية حكومية بشان تشجيع الاستثمارات وحمايتها المشتركة بين البلدين، ومذكرة التفاهم حول التعاون في مجال الطيران المدني، بالإضافة إلى توقيع الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة مذكرة تفاهم مع شركة ممتلكات البحرين القابضة من أجل تحريك فرص الاستثمار في روسيا والبحرين بحجم 1 مليار دولار.

وأعرب عن اعتقاده بأن "الأوان آن، وربما فاتنا بعض الوقت لنطور علاقاتنا الثنائية"، مضيفاً أن "عمري الآن 44 عاماً ويتملكني خجل شديد حينما أقول بأن هذه هي زيارتي الأولى إلى روسيا .. بلدكم رائع جدا".

وأبدى إعجابه بالروس وبثقافتهم وفنونهم وتاريخ بلادهم.

 

×